أخبار

“كفاية الأمريكية” تدعو الى فرض عقوبات على رموز في نظام البشير

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

 ترجمة:التغيير

دعت منظمة كفاية الأمريكية إدارة ترامب الى تعليق مباحثات التطبيع مع حكومة الرئيس السوداني عمر البشير وفرض عقوبات نوعية جديدة على  رموزها المتورطين في قتل المتظاهرين وارتكاب انتهاكات ضد حقوق الانسان في الاحتجاجات الحالية المستمرة  بكل مدن السودان والمطالبة باسقاط النظام.

وأصدرت المنظمة بيانا أمس  أدانت  خلاله  العنف الدامي الذي يمارسه النظام السوداني ضد المتظاهرين السلميين وأعلنت  دعمها لتطلعات السودانيين الذين” يتظاهرون ضد ثلاثة عقود من الفظائع الجماعية والفساد المؤسسي لحكم  الرئيس عمر البشير الاستبدادي” .

وأضافت :” نحن ندعو الولايات المتحدة الامريكية ,الحكومات الاوربية ,الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي الاوسع الى تحميل نظام الخرطوم مسؤولية ارواح الذين فقدوا حياتهم والذين أصيبوا والاعداد التي لا تحصى من المتظاهرين الذين اعُتقلوا وتعرضوا للتعذيب وذلك في محاولة من النظام لإخماد كفاح الشعب السوداني من أجل الديمقراطية والحكم الرشيد”.

وقال مدير التمويل بالمنظمة الامريكية, جون برندر قاست: للرد على العنف والتخويف الذي تمارسه الحكومة السودانية,على الولايات المتحدة الامريكية تعليق المحادثات التي تركز على التطبيع مع السودان فورا  واي خطوات اخرى يمكن أن تؤدى الى رفع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأضاف على ادارة ترامب وبدعم من الكونغرس, استخدام سلطات  القانون الامريكي” ماغيتسكي”  لوضع عقوبات مالية عالمية  ضد هؤلاء المسؤولين السودانيين بجانب شبكاتهم التجارية والمتعاونيين معهم.والمسؤولين عن العنف والفساد الجماعي والتي أدت الى الازمة الاقتصادية في السودان.

وتتيح” ماغيتسكي”، القانون المفعل على مستوى العالم   للحكومة الأمريكية ودول بأوربا والمجتمع الدولى  فرض عقوبات على منتهكي حقوق الانسان في كل أنحاء العالم من خلال تجميد اصولهم وحظرهم من دخول اراضيها وعقوبات أخرى.

وحاولبرندر قاست تطمين الاتحاد الاوربي قائلا :”أن نسبة  الهجرة من وعبر السودان الى اوربا كانت ستكون منخفضة اذا كان لدى السودان حكومة تحترم حقوق مواطنيها وتحسن إدارة البلاد الغنية بالموارد لخلق فرص وأمل للشباب البلد.”

التغيير أندرويد

تطبيق التغيير لهواتف الأندرويد

العديد من المزايا سوف تجدونها في تطبيق التغيير للأندرويد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى