أخبار

برلماني يتوقع موجة غلاء جديدة بعد أيام

البرلمان: التغيير الالكترونية

توقع رئيس لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان، علي عبد الله مسار، موجة جديدة من ارتفاع الأسعار في الايام القادمة بعد زيادة تكلفة الوقود على القطاع الصناعي.

وقال مسار ” للتغيير الالكترونية” ان تقليص الدعم سيكون له اثرا سالبا على الصناعة وحركة الصادر بصفة عامة خاصة مع تدني القوة الشرائية، وانتقد رفع قيمة الجازولين  من 17 جنيها الى 19 جنيها لقطاع الصناعة والتعدين، واوضح ان ذلك سيترتب عليه زيادة تكلفة الانتاج، مما يعني ارتفاع الاسعار  وزيادة العبء على المستهلك في ظل أسعار الكهرباء المرتفعة.

 

واكد المسئول البرلماني، ان تقليص الدعم ،لايساعد في توطين الصناعة داخليا ولايفيد في الصادر ولايشجع الصناعة وخاصة وان اغلب صادرات البلاد من المواد الخام ونحتاج لتصينعها لتضاف لها القيمة المُضافة.

وشدد مسار على اهمية زيادة الانتاج وزيادة الصادر ورهن تحسين الميزان التجاري بزيادة الصادرات وتقليل الواردات، والتي تعتبر الصناعة اساسه

وذكر ان الزيادة محصورة في شركات القطاع الصناعي والتعدين  فقط ولا يتاثر بها قطاع المواصلات العامة مباشرة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولت الخميس الماضي، خطابا، من مدير ادارة التكاليف والاصول الثابتة بالوزارة عصام الدين أحمد كمبال،موجها لمدير إدارة الحسابات بالوزارة، بناء على قرار من وكيل وزارة النفط والغاز بالرقم (18)(19) لسنة 2019م ، حدد فيه سعر الجازولين لقطاع التعدين والصناعة بنحو 19 جنيها للتر، وللمنظمات والشركات الاجنبية بما فيها شركات الاستكشاف والبعثات الدبلوماسية بنحو 0.42 جنيها للتر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى