أخبار

“تجمع المهنيين” يعلن عن “خميس مختلف” بمشاركة قيادات سياسية ودينية

التغيير: شوقي عبد العظيم  – أعلن “تجمع المهنيين السودانيين” في وقت متأخر من مساء الخميس أن قادة أحزاب سياسية ودينية ومدنية واجتماعية سترافق مواكب الجماهير للقصر الجمهوري الخميس المقبل21 فبراير لتسليم  مذكرة تطالب فيها بتنحي البشير.

وقال مصدر من قيادة تجمع المهنيين ل( التغيير) ” قيادات أحزاب كبيرة ستشارك في موكب الرحيل يوم الخميس المقبل”

وتعتقل السلطات السودانية مئات السياسيين منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيل البشير ومن بين المعتقلين رئيس حزب “المؤتمر السوداني” وسبعة عشر من أعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي إضافة إلى اعتقال عشرات من الناشطين في حقوق الإنسان

 

ودرج تجمع المهنيين – الجسم الذي يقود الاحتجاجات- درج على إصدار بيان نهاية كل أسبوع يتضمن جدولا لزمان ومكان التظاهرات في الأسبوع التالي.

ودعا البيان الصادر عن التجمع إلى تظاهرات عقب صلاة الجمعة اليوم  واعتصامات في الميادين بجانب طواف على منازل الشهداء والجرحى والمعتقلين  فيما دعا مؤيديه إلى تظاهرات ليلية يوم السبت والثلاثاء على أن يكون مسيرة حاشدة في مدينة بحري وفي يوم الاثنين اعتصامات ومواكب الأرياف والمدن، على أن يعود أنصاره إلى تظاهرات ليلة ،أما يوم الأربعاء فخصص لتوزيع إعلان الحرية والتغيير .

وأشار البيان إلى أن يوم الخميس سيكون مختلفا عن الأسابيع الماضية لجهة أن قادة القوى السياسية والمهنية والمدنية والاجتماعية سترافق موكب الرحيل المنطلق من وسط الخرطوم إلى القصر الجمهوري وتسليمه مذكرة تطالبه بالتنحي .

وتدخل الاحتجاجات شهرها الثالث واستخدمت الحكومة العنف المفرط ضد المحتجين الأمر الذي تسبب في وفاة أكثر من ٥٠ شخصا بحسب احصائيات المعارضة بينما تعترف الحكومة بمقتل ٣١ .

‫2 تعليقات

  1. موكب يتفرغ بي علبتين بمبان ما عايزين موكبيتوجه فيه كل شخص كل شخص في ولاية الخرطوم كل شخص في ضواحيها من نقطه واحد ويكون مركز التجمع قريب علي ان لا تحجزه العصي والبمبان ومتاريس الطريق موكب اي شخص فيه لا يخشي الموت او علي نفسه موكب اي شخص فيه صاحب قرار وراي وعزيمة موكب تلطقته الاقمار الصناعية لترسله الي العالم انو الشعب السوداني لايريد ولا يفاوض ولا يتساوم ولا يقبل غير مغادرة هذا النظام ورحيله وتكوين حكومة كفاءات من اجل السودان فقط وشعبه من يفكر في مكسب شخصي فاليبحث عنه في مكان اخر ف علي كل الاحزاب والقوي السودانية المعارضه ان تكون علي قدر المسؤليه فالنظام والله لن يرحل بالتهاون معه والخوف والانقسام والتفرق وهو يسعي بحنكة لتفكيك كل الاشداء حول الحراك الشعبي وسجن واعتقال والقتل بكل برود فكل خميس ضعيف القوي يشد من عزمه علي التخلص من الحراك ف علي الشعب السوداني ان لا يتهاون في حقوقه فهذا البلد لا يحتاج الي العفويه يحتاج الي من يستثمر ثرواته لمنافعه العامه من مدارس وطرق وتعليم وصحة وهيكلة مدنية جديدة كل مؤسسة فيه فيها كل الاعراق وكل ذي حق حقه هذا الارض لنا في نشيد العلم واضحه كلنا يعني وان جلستم وكل فرد لم يتحمل مسؤلياته وترك الشائعات علي جنب سيكون هناك سودان بطعم مختلف واذا تلاشت يعني هذا ان النظام يستحول لي ملكي اي حصري للكيزان والعمل جاري في الدستور الي ان يستلمها عيسي كما يقول اهل النياق والمزارع من الكيزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق