أخباراخبار مستمرة

الصديق المهدي: قرارات البشير مسرحية لن تنطلي على السودانيين

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الخرطوم: التغيير الالكترونية

وصف القيادي بحزب الامة الصديق الصادق المهدي، الاجراءات المرتقبة، بتعطيل اجراءات تعديل الدستور وتنحي المشير عمر البشير، من رئاسة الحزب الحاكم، “بالمسرحيات والالاعيب التي لن تنطلي على الشعب السوداني”. 
وقال نجل رئيس حزب الامة القومي، لقناة العربية قبل قليل،ان الاجراءات التي سيعلنها البشير محاولة لامتصاص غضب الشارع، وتسويف مقصود لتعطيل الثورة وقوي الشارع التي لم تثنيها الاعتقالات والضرب والقتل.
واعتبر ان النظام يتعرض لضغوط كبيرة من المؤسسة العسكرية، ومن داخل الحزب الحاكم نفسه فضلا عن الضغط الاقليمي ووصف الوضع الداخلي بالمأزوم.
وأشار إلي أن النظام ظل طوال 30 عاما يمارس سطوته بذات التركيبة رغم ما يزعمه من تعيين حكومة وفاق وكفاءات الا انه لم ينتج عنها الا القتل والتشريد، ورأي ان البشير نفسه جزءا اصيلا من كل المظالم
وشكك في عدم ترشحه لانتخابات 2020م وقال: سبق ان اعلن عدم ترشحه لانتخابات 2015م ، الا انه عاد وخاض غمارها وترآس البلاد بانتخابات مزورة.
وكشف المهدي عن وقوع اكثر من 60 قتيلا في الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثالث ،واكد ان الشعب السوداني مجمع على رفض النظام وممارساته وسيمضي في ثورته ومطالبه المشروعة لاسيما وان الحراك يكتسب زخما سياسيا يوما بعد آخر.
ووفقا لتسريبات من مدير جهاز الامن والمخابرات صلاح عبد الله قوش فان البشير سيبقي في منصبه حتى نهاية دورته وسيعلن في خطابه للامة السودانية عن اعلان حالة الطوارئ بالبلاد وتنحيه عن رئاسة حزب المؤتمر الوطني، بجانب تعطيل اجراءات تعديل الدستور التي كانت ستسمح له بالترشح لدورة جديدة وحل الحكومتين الاتحادية والولايات.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى