أخبار

طلاب “مأمون حميدة”: الإدارة مسؤولة عن ماحاق بنا

 

الخرطوم (التغيير) – أظهرت مقاطع فيديو ، نشرتها (التغيير)، إعتداء وحشي من قوات الأمن على طلاب جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا ، المعروفة بجامعة مأمون حميدة ، الأمر الذي استدعى طلاب وخريجي الجامعة إصدار بيان ينددون بالحادثة ويحملون الإدارة مسؤولية ما لحق بهم من أضرار.

وجاء في البيان الذي حصلت (التغيير) على نسخة منه، أن الطلاب يطالبون إدارة الجامعة باتخاذ موقف من أجهزة الدولة القمعية وأن تتخذ إجراء اقلها إغلاق الجامعة وتعطيل الدراسة تعبيرا عن الاحتجاج على ضرب الطلاب داخل الحرم الجامعي على حد تعبير البيان.

وأظهرت مقاطع الفيديو المتداولة شخص يُعتقد انه شقيق الوزير مأمون حميدة ، لحظة ضرب الطلاب دون أن يمنع قوات الأمن من ضربهم أو يسعى لحماية الطلاب.

وأكد طلاب جامعة العلوم الطبية أنهم مع ثورة الشعب وضد العنف وضرب المواطنين.

وفي أول ردة فعل لما حدث لطلاب في الجامعة من انتهاك و تحرش بطالبات أصدرت لجنة أطباء السودان المركزية التي تعمل ضمن القوى الموقعة لإعلان الحرية والتغيير  أصدرت بيانا تستنكر فيه الضرب الوحشي والتحرش بالطبيبات ودعت اللجنة الأطباء لمواصلة الاحتجاج والتظاهر.

كما تقدم أستشاري بمركز يستبشرون التابع لوزير الصحة السابق مأمون حميدة باستقالته عن العمل وقال استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير أحمد محمد آدم في بيان متداول في وسائل التواصل الاجتماعي أنه أغلق عيادته بجمع يستبشرون رفضا للطريقة التي تمت معاملة الطلاب بها مشيرا إلى أن سبب استقالته أخلاقي.

فيما نسبت مصادر إعلامية للبروفيسر مامون حميدة رئيس مجلس أمناء جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا، تصريحا عن نية الجامعة تقديم احتجاج لسلطات الآمن والمطالبة بتحقيق عاجل. وأدان رئيس مجلس الأمناء دخول نظاميين لحرم الجامعة لملاحقة المتظاهرين من الطلاب وانتهاك حرم الجامعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى