أخبار

المجلس الوطني يقرر جلسة طارئة لمناقشة طوارئ البشير

التغيير: أم درمان – قرر المجلس الوطني السوداني عقد جلسة طارئة في السادس من مارس القادم للنظر في اعلان الطوارئ الذي أصدره المشير عمر البشير،  في الثاني والعشرين من فبراير الجاري.

واعلن رئيس المجلس الوطني ابراهيم احمد عمر، خلال ترأسه اجتماع لجنة قيادة المجلس في حضور رؤساء الكتل البرلمانية، اليوم الاربعاء ، تسلمه، المرسوم الجمهوري الخاص بقانون الطوارئ رقم (6) من رئاسة الجمهورية والذي شمل جميع البلاد وبناءً عليه اتخذت بعض الإجراءات والمراسيم شملت إعفاء ولاة الولايات وحل حكوماتها وتعيين ولاة جدد ، الي جانب الأوامر الملحقة به.

ويسيطر حزب المؤتمر الوطني الذي يترأسه المشير البشير، على نسبة ٩٠٪ من البرلمان لمقاطعة المعارضة الانتخابات المشكوك في نزاهتها، بينما يوزع الحزب مقاعد لموالين سياسيين لم تتم عملية انتخاباهم، فيما يسيطر البشير على مفاصل الحزب الحاكم برغم إعلانه أن سيقف على  مسافة واحدة من جميع القوى السياسية بعد تصاعد الأزمات السياسية والاقتصادية وانفجار مظاهرات غاضبة.

وذكر احمد عمر، أن الاجتماع يهدف الي الاتفاق على إعلان جلسة طارئة للهيئة التشريعية القومية وكيفية حث الأعضاء ودعوتهم لحضورها فى السادس من مارس المقبل، منوهاً   الي  سقوط القانون حال مر عليه ثلاثين يوما دون مناقشته واكد عمر، أهمية دور الهيئة بمجلسيها الوطني والولايات فى أخذ الراي حول القانون  بالرفض أو القبول أو بتعديل تاريخ الطوارئ وذلك حسب نص الدستور في المواد (210، 211 و212) والمادة (24) من اللائحة والخاصة بقانون الطوارئ.

بدورهم شدد أعضاء لجنة قيادة المجلس الوطني على أهمية حفظ الأمن والاستقرار وطالبوا بتكثيف الإعلام والاتصالات وطالبوا بضرورة التعاون والتنسيق مع ديوان الحكم الإتحادي وولاة الولايات الي جانب الكتل البرلمانية وهيئة البرلمانيات لتسهيل مهمة أعضاء الهيئة التشريعية القومية بالولايات و تبليغهم وترحليهم لحضور الجلسة الطارئة فى موعدها الذي حدد له السادس من مارس المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى