أخباراخبار مستمرة

ولايات تعود للتظاهر وبالونات تحمل صور الشهداء في مواكب الخرطوم

الخرطوم- شوقي عبد العظيم(التغيير)- في أول خميس في شهر الاحتجاحات الرابع في السودان خرج المئات في شوارع مدينة الأبيض عاصمة ولاية جنوب كردفان ،كما تظاهر المئات في حي المدنيين بمدينة مدني حاضرة ولاية الجزيرة وهتف المتظاهرون بإسقاط النظام وتنحي الرئيس البشير.

بينما شهدت مناطق متفرقة من العاصمة الخرطوم احتجاجات ندد فيها  المواطنون  بالأوضاع الاقتصادية المتردية وطالبوا باسقاط النظام

وقال شاهد عيان من الأبيض ل(التغيير) ” المظاهرات انطلقت من وسط سوق الأبيض الكبير وطافت عددا من المناطق في المدينة”

وخرجت مظاهرات  في منطقة الصحافة وجبرا  نددت بالأوضاع الاقتصادية وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ورصدت “التغيير ” مطاردات بين القوات الأمنية والمتظاهرين ،في الصحافة وجبرا.

وشهدت أم درمان مظاهرة حاشدة في حي ودنوباوي ، و التحم المتظاهرون في ودنوباوي في موكب موحد

مع المتظاهرين في منطقة العرضة وحي العباسية وأطلقت عليهم القوات الأمنية  الغاز المسيل للدموع

إلى ذلك عرضت صفحات رسمية متخصصة في رصد الحراك الشعبي فيديوهات لمظاهرات في أحياء امدرمانية عريقة مثل ابروف وود البنا وبيت المال  وكذلك في الكلاكلة اللفة والشجرة الحماداب بالخرطوم والدروشاب ببحري.

وكثفت القوات الأمنية وجودها في شارع الستين،إلا أن عشرات الشباب اغلقوا الطرق الداخلية في منطقة المعمورة وهاجمتهم القوات الأمنية واعتقلت عددا منهم.

وفي منطقة بري التي ظلت تشهد مظاهرات كبيرة طوال الأشهر الثلاثة الماضية قتل فيها عدد من المواطنين برصاص القوات الأمنية أطلق الثوار بالونات عليها صور الشهداء تعبيرا عن الاحتجاج.

وفي وقت مبكر احتشدت القوات الأمنية في منطقة بري وعملت على إزالة المتاريس والحواجز  من الشوارع

ودعا تجمع المهنيين والقوى المعارضة الموقعة على إعلان الحرية والتغيير أنصارهم من المواطنين للمشاركة في مواكب اليوم الخميس ٢١ مارس باسم مواكب العدالة تضامنا مع المفصولين من الخدمة والمظلومين في فترة نظام المؤتمر الوطني .

ومن المتوقع أن تستمر التظاهرات وحرق الإطارات داخل الأحياء حتى وقت متأخر من مساء اليوم الخميس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى