اخبار مستمرةثقافة

مذيعة تودع قناة أمدرمان بسبب حديث حسين خوجلي

كتببت المذيعة سلافة أبو ضفيرة

بدأت قائمة المواقف المشرفة في الثورة السودانية في الثالث عشر من ديسمبر 2018 عندما خرج أبناء مدينة الدمازين شاهرين هتافهم ضد نظام الظلم والإستبداد وكانت هذه هي بذرة الثورة المجيدة وبعدها توالت مواقف الشعب السوداني الجسور وعمت أرجاء البلاد (حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب).
هذه الثورة لم تتأسس إلا على الجرأة والجسارة والعطاء بلا تواني أو تخاذل فهي ثورة سودانية خالصة تشبه هذا الشعب السوداني الكريم بعيداً عن الإملاءآت والتدخلات أو المساعدات الخارجية من أي دولة.
أكتب كلماتي هذه وأنا مواطنة سودانية ، أدعم المجتمع المدني وأدعم خياراته ورغبته في التحرير وإشاعة التنوير , ربما عرفني البعض كإعلامية لكن الكثيرين يعرفونني من خلال هذه الأسافير التي ظللنا ندون فيها آملنا وأفكارنا رغبةً في الحرية والإنعتاق. ولأن هذه الثورة تتغذى على الصدق والشفافية كان لابد من أن أخاطب الجمهور العزيز الذي عانقتُ أسماعهُ عبر الأثير الإذاعي وشاشات التلفزيون لأعبر عن موقفي وبشكل واضح من الحديث الذي ساقه الأستاذ حسين خوجلي عبر قناة أم درمان والتي عملت فيها كمذيعة حتى تاريخ كتابة هذه الإستقالة ، علماً بأنني كنت في إجازة طيلة شهر مارس الجاري.
الكل يعلم ما قاله الأستاذ حسين وهذا أمر أحزنني للغاية فللرجل مودة خاصة عندي يعرفها جيداً يكفي فقط أن سقف الحرية في قناته مختلف عن كل القنوات ، لكن هؤلاء الثوار وضعوا على عاتقهم مسئولية إسقاط النظام وتغيير الواقع السوداني البائس طيلة فترة حكم الإنقاذ ، والأستاذ حسين لم يقل هذا الحديث إلا عندما أحس بالمأزق الغير مسبوق الذي وقع فيه النظام ، وحديثه هذا يعتبر تقديرات شخصية تخصه ولا تمثلني كمذيعة أُحسب على قناة أم درمان.
أعزائي الثوار إستقالتي عن العمل موقف وطني طبيعي فكلنا قد تجاوزنا فكرة القلق على المصير المهني كسائر أبناء الشعب السوداني الذين وقفوا مواقف أخلاقية في مختلف مجالات العمل , منحازين للشهداء والجرحى والمعتقلين والمرابطين في الميادين.
نحن نمضي قُدُماً في طريق الحرية والخير والجمال والنصر حليف الثوار .. شكراً قناة أم درمان , شكراً للأستاذ حسين خوجلي رغم الحريق

الوسوم

تعليق واحد

  1. استقالة الاخت الوطنيه التى قدمت استقالتها من قناة المدرمان نقول لك وللوطنيه درو صعب واسهل طرق لتعبير الشخص عن وطنيته قابض ورابط . احيك اختى الكريكه
    اقول للاستاذ حسين خوجلى المشهد لايمكن السكوت عليه.الولاد الردحى فى لقاء نداء السودلن وبالعاصمة الفرنسيه باريس تشتم بيدينك ورجليك . هل سمعت بنداء السودان وتكوين نداء السودان ومخرجاته والحلول التى اتفق عليه كل المجتمعين انت جاهل كل الجهل سمعت ما تردده الشائعات عن المصادرات والمحاكم وتتجريد وقفل حسابات البنوك وتعميش المؤتمر الوطنى . الجن ركب فى رأسك وبدأت تعلل بيتى بنيتو بكذا وكذا . وطبعا الاسلامين مسرورين من خطاباتك وتعليقاتك واساءة الناس
    والله المخمور لا يمكن يصل بيهوا الحد دا فى اساءة الناس . حسين حوجلى نحن شعب لا يرضي الى التاريخ ان تعلق بيه شائيبه .
    احب اعلق على ما قلته بدون خجل ولا استيحاء عن الدكتوره مريم الصادق . قرأت بيان كنا امام التلفاز نرصد محتواه وقالت ان لا حوار مع حكومة ولا خارطه طريق
    ايوه حفيده المهدى ايو التاريخ قالته وسنقوله عرفت بيان الخلاص واللقاء لكل القوى تحت شعار حريه سلام وعداله والثورةخيار الشعب .
    الجيوش دى كونتها الانقاذ ليه جكومتك ما قدرت تحلها .
    تتحدث عن ودنوباوى دى صناعة الكيزان صناعة بديباجه والجزيره ابا احتميتوا يا كيزان بالاما م الهادي وعندما ضربت فررتم محمد صالح عمر والكارورى ومهدى ابراهيم الراكز فى شقق سويسرا مكثر اى مصيبه حصلت فى السودان انتم وراؤها . لانكم تحلمون ببالانقاذ دى للنهب ةالسلب
    يا حسين تاريخ الامام المهدى والخليفة شريف ابن عمه التمثيل فى حديثك ببطل زى خليفة المهدى فى قالب ان تعري حزب الامه
    نقول لك اجمع جرايدك واقعد فى قارعة الطريق قربت المعركه
    شفت لقاءك مع اللمبى وعمرو بالتهانى . فشيتم فى وليداتنا لنهم ما فدروا عليه الا بالبطش والقتل والسخل لكن يوم امشوا لاهاى انت بتمشى وين
    سعارنا الشعب يريد اسقاط النظام
    تسسسسقط بسسسس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق