أخبار

المهدي يدعو الانصار للمشاركة في 6أبريل ويطالب البشير بالاستقالة

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

امدرمان – شوقي عبد العظيم(التغيير)- دعا إمام الانصار ورئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي الأنصار وجماهير  حزب الأمة للمشاركة في موكب 6 أبريل، الذي دعا له تجمع المهنيين السودانيين والقوى المعارضة الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، وفي ذات الوقت طالب الرئيس البشير بالاستقالة والتنحي عن الحكم   حتى يجنب البلاد الفتنة والانهيار على حد قوله.

ونعى الصادق خلال خطبة الجمعة اليوم الاقتصاد السوداني وقال أن عجز الموازنة الداخلية بحلول الشهر السادس من 2019 سيبلغ أكثر (108) مليار جنيه سوداني، بينما سيبلغ عجز  الميزان التجاري (7) مليار دولار.

ودعا رئيس حزب الأمة المجتمع الدولي لتكوين جمعية لاصدقاء السودان تضغط على حكومة البشير لتمنعها من استخدام العنف ضد المتظاهرين.

وناشد الصادق الانصار وأعضاء حزب الأمة المشاركة في مواكب 6 أبريل والالتزام بالسلمية وعدم الاستجابة للاستفزاز من الاجهزة الأمنية وشهد مسجد الانصار بود نوباوي حشودا تقدر بالآلاف من الأنصار والقوى السياسية والناشطين والصحفيين.

واستنكر الصادق ما يتردد من قيادات حزب المؤتمر الوطني وقال ” جماعة الحكومة قالوا ما عملنا شيء نخجل منه ولكن الانقلاب في حد ذاته جريمة ”

ووجه الصادق رسائل مباشرة للرئيس البشير قال فيها أنه تعرض للتنكيل والتعذيب من النظام إلا أنه متمسك بالنضال السلمي وقال ” الأخ عمر أنا لقيت تنكيل وتعذيب من نظامكم وسجنت ما يقارب 30 شهرا وأنا من كيان مات فيه آبائي وأجدادي ميتة كارثية لتمسكهم بالمواقف ”

وبكى الصادق وتعبر أكثر من مرة وقابله المصلون بتكبير وهتاف، وقال أن الشعب السوداني اختبر معاناة شديدة من نظام الانقاذ

وخرج المصلون في مسيرة حاشدة عقب الصلاة طالبوا فيها بإسقاط النظام ورحيل البشير، وهتفوا بالمشاركة في موكب 6 أبريل ” بكره الموكب بكره الموكب” و ” عائد عائد يا أبريل” ولم تتصدى لهم قوات الأمن والشرطة المرابطة جوار المسجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى