أخباراخبار مستمرة

الجيش السوداني يتصدى لهجوم جديد للامن على المعتصمين

الخرطوم (التغيير) – صدت قوات الجيش قبل قليل، هجوما من قوات الامن والشرطة، على المعتصمين أمام محيط القيادة العامة، لليوم الثالث على التوالي . 

وقابل المعتصمون موقف القوات المسلحة، الواضح هذه المرة، بهتافات جيش واحد شعب واحد، الجيش جيش السودان، الجيش ما جيش كيزان، وحول المحتجون ناقلة جنود النجدة والعمليات التي فر منسوبوها الي سلة كبيرة لتجميع أكياس القمامة والأوساخ.
وعلمت “التغيير ” من شهود عيان، ان قوات الدعم السريع وجهاز الامن ،حاولت عند الرابعة صباحا فض الاعتصام بالقوة، باستخدام الرصاص الحي والدوشكا،وسط صمود وبسالة المحتجين ، فيما تحدثت أنباء عن إصابة ضابط بوزارة الدفاع عمل على حماية المعتصمين.
بدوره طالب الاتحاد الأوربي، امس الأحد، الحكومة السودانية،بعملية شاملة لإجراء إصلاحات استجابة للاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، وناشد قوات الأمن بعدم استخدام الأسلحة ضد المتظاهرين. وقال : إنه “ينتظر أن تحرك الدعوة للتغيير التزاما ببدء عملية سلمية، ذات مصداقية، وشرعية، وجامعة تسمح للسودان بتنفيذ إصلاحات جوهرية تضمن الأمان الاقتصادي والتمثيل السياسي الذي يستحقه الشعب السوداني، ويتضمن استقرار جيران السودان”، داعيا لبدء تلك العملية الآن لضمان ثقة المواطنين السودانيين والشركاء الدوليين.
كما دعا البيان إلى “السماح بالاحتجاجات وعدم استخدام قوات الأمن للغاز المسيل للدموع أو الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين”.
الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق