أخباراخبار مستمرة

وزير سابق يكشف عن حجز الإمارات لمبالغ ضخمة تخص البشير

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الخرطوم : التغيير

كشف نائب رئيس الوزراء الأسبق مبارك الفاضل المهدي،عن حجز دولة الامارات لمبلغ 6 مليار يورو تخص الرئيس المخلوع عمر البشير واشقائه، وأشار الى حصول المذكورين على قرض من بنك بيبلوس الافريقي بقيمة  483 مليون دولار

وأشار الفاضل الي ان مصر والكويت والامارات وقطر، عرضت على البشير بعد توسع الاحتجاجات، تسليم السلطة والتنحي مقابل استضافته وضمان خروج امن  الا انه رفض،  ولفت الي ان دولا قدمت عرضا  ماليا للبشير في ديسمبر الماضي ، قيمته 5  مليار دولار نظير تسليم نائبه  الأول ورئيس وزرائه بكري حسن صالح، الا انه امتنع واقاله من منصبه.

وقال الفاضل في مؤتمر صحفي عقده السبت بمنزله بشارع البلدية الخرطوم، ان ما لديه من مستندات يملأ4   حقائب، تحصل عليها بحكم مشاركته الأخيرة في حكومة بكري حسن صالح، وكشف الفاضل عن تمتع البشير بميزانيات خاصة بخلاف الميزانية العامة ، حيث كان بتوجيهات لبنك السودان المركزي ووزارة المالية يحصل على ميزانيات تخصص لدعم ملشياته العسكرية واموره الخاصة ولفت الى ان المخلوع واشقائه نالوا قرضا بقيمة 483  مليون دولار من بيبلوس الافريقي.

وشدد على ضرورة تسليم  البشير وكل المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية، بجانب حل مليشيات النظام كافة  و المؤتمر الوطني ورافده من الحركة الاسلامية ومصادرة الممتلكات وعودتها لصالح الدولة اضافة  لاسترجاع الأموال المنهوبة خاصة النفط وسد مروي وعقودات مشروعات الطرق والكباري وميناء بورتسودان وطالب بنزع سلاح جهاز الامن وتقنين عمله في جمع المعلومات وفق قانون،  على ان تترك الاجراءات للنيابة وحصر قانون الطوارئ في حماية الثورة

وقدم الفاضل برنامجا اسماه ” دليل الانتقال من دولة الحزب الشمولية الى دولة الوطن” تتكون من مجلس رئاسي انتقالي ،مجلس وزراء انتقالي، مجلس تشريعي انتقالي ، وحكم اتحادي يتشكل من خمسة أقاليم زائدا  العاصمة القومية، وبشان

الاعلان الدستوري، راي اجراء تعديلات  على دستور ٢٠٠٥ ، تحدد مهام  الفترة الانتقالية  والتي اقترح  ان تتضمن ٢٧بندا اهم ما فيها الحريات والإصلاح القانوني

وشدد على اجراء ترتيبات عاجلة تتعلق بالاقتصاد وتأمين البترول والقمح والدواء والمدخلات الزراعية

وإتاحة الفرصة للمعارضة المسلحة للمشاركة في الحكم الانتقالي واسقاط الاحكام الصادرة في حق قادة الحركات واغاثة منكوبي الحرب وتشكيل مجلس اعلى للسلام ونادى الفاضل بدولة لا مركزية مدنية قائمة على المواطنة والمساواة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى