أخباراخبار مستمرة

المجلس العسكري يطالب الأحزاب بتسمية رئيس وزراء للفترة الانتقالية

طلب المجلس العسكري الانتقالي في السودان من القوى السياسية التوافق على تسمية شخصية تتولى رئاسة الحكومة الجديدة، بينما سادت حالة من الفوضى أول اجتماع للمجلس بممثلي الأحزاب السياسية التي كانت حليفة للنظام المعزول.

وقال عضو اللجنة السياسية في المجلس العسكري الفريق ياسر العطا لدى تحدثه أمام مجموعة من ممثلي الأحزاب “نريد أن تتفقوا على شخصية مستقلة لرئاسة الوزارة”.

وأوضح المتحدث باسم المجلس شمس الدين كباشي في تصريحات للصحفيين مساء الأحد أن الحكومة المدنية هي “مسؤولية الأحزاب” وأن عليهم الاتفاق على مرشح لرئاسة الوزراء.

وأضاف ” دعوناهم للاتفاق والاجتماع على كلمة سواء حتى لا نستغرق وقتا أطول في التشكيل.. الكرة الآن في ملعب القوى السياسية”.

وشدد على عدم انتهاك الحريات والسعي لتصفية الحسابات وان العدالة لا يمكن أن تتحقق إلا بالرجوع للقانون والحفاظ على السلم الاجتماعي وان ذلك كله لا يتحقق بالإقصاء أو العزل أو استعداء أي مكون في المجتمع السوداني.

يشار الى أن حالة من الفوضى الشديدة سادت اجتماع اللجنة السياسية العسكرية مع ممثلي الأحزاب التي تحالفت لسنوات طويلة مع المؤتمر الوطني وحكومته.

وتنازع الحاضرون الفرص للحديث كما ردد بعضهم هتافات مناوئة، الامر الذي أغضب مسؤولي اللجنة السياسية وعبروا عن دهشتهم حيال تصرف قادة الأحزاب.

وقال الفريق أول عمر زين العابدين رئيس اللجنة السياسية “أنتم القادة إذا هذا سلوككم ماذا عن الآخرين”.

يذكر ان قوى “الحرية والتغيير” قاطعت اجتماع الأحد فيما أثار اجتماع وفد منها بالمجلس العسكري السبت الماضي خلافات بين فصائلها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق