أخباراخبار مستمرة

عضو في المجلس العسكري: لن نقبل بأغلبية مدنية في المجلس السيادي

وكالات (التغيير) – صرح الفريق صلاح عبد الخالق أحد أعضاء المجلس العسكري الحاكم في السودان لـ بي بي سي أن الجيش لن يقبل بأغلبية مدنية في مجلس مؤقت لتقاسم السلطة ، وإن ذلك خط أحمر.

وأضاف يمكن أن يقبل المجلس بتمثيل متساو للمدنيين والعسكريين.

وكانت قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات قدمت “وثيقة دستورية” للمجلس العسكري الانتقالي، قالت إنها تشكل رؤية متكاملة حول صلاحيات ومهام المؤسسات خلال الفترة الانتقالية.

ومن أبرز البنود التي تضمنتها الوثيقة، وقف العمل بدستور 2005 الانتقالي، وتحديد فترة انتقالية لمدة أربع سنوات، وتشكيل مجلس سيادي مشترك من المدنيين والمجلس العسكري لإدارة شؤون البلاد، وتشكيل مجلس تشريعي انتقالي يتألف من 120 إلى 150 عضوا.

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم سعادة الفريق صلاح عبدالخالق سعيد
    حقيقةً لم اسمع أو اتاكد من المعلومات الواردة بخصوص عدم قبولكم بمجلس سيادة اغلبه من المدنيين
    و لكن انقل لك حقيقة يجب ان تكون واعين لها ان الذى قصم ظهر البشير هو هذا الشعب و هذا الشعب لن يقهره اى شىء مهما طال الزمن.
    و لذا نصيحة اوجهها لك خاصة و لعموم المجلس العسكرى اذا قبل المهنيين بوجود عكسرى داخل مجلس السيادة عليكم بقبولة لان الخطوة التالية هو خلو المجلس السيادى من اى وجود عسكرى, هذا لزم التنوية له و شكراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق