أخبار

صحفي يطالب نائب حميدتي بفض الاعتصام

الخرطوم : التغيير

اتهم نائب رئيس قوات الدعم السريع عبد الرحيم حمدان دقلو، جهات لم يسمها بمحاولة “شيطنة” قواته وتوجيه انتقادات غير مسبوقة لها وصلت حد التحرش، خلال قذفها بقطعة حديد وزنها نصف كليو .

وحمل دقلو في تنوير جمعه بقيادات ورؤساء تحريرمعظمها كان مواليا للنظام المخلوع بوزارة الدفاع اليوم الخميس،المعتصمين، مسئولية عدم إيصال المواد والمنتجات لولايات كردفان ودارفور، لتعطيل مرور القطار ومسار الحركة الداخلية ونفى أي اتجاه لفض الاعتصام ولكن طالب المعتصين بفتح مسار لعبور القطار  وقال لن نسمح باي فوضى خوفا من انزلاق البلاد لما سماه مصير اليمن وليبيا وسوريا

وكشف عن إحالة المتهمين في قضية  خلية الأسلحة التي تم ضبطها الى النيابة العامة وقال هي من ستحدد اذا  كانوا امن شعبي،وأعلن عن متابعة قوات الدعم السريع لخلايا اخرى.

وأشار الى ان الذهب الذي تم ضبطه اليوم بولاية نهر النيل سيسلم لبنك السودان المركزي بينما  ستشرع الجهات القانونية  في اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المتهمين.

وكانت قوات الدعم السريع أعلنت  أنها تمكنت من ضبط طائرة خاصة بشركة أجنبية تشرع في تهريب كميات كبيرة من الذهب بولاية نهر النيل أمس الخميس.

وقال دقلو بشأن سؤال عن وجود مراجع خاص بالاموال التي قدمها الدعم السريع  لبعض المؤسسات والقوات أجاب : نحنا لسا ما جينا لجرد الحساب ووصف  الدور الذي تقوم به قواته بالكبير وأكد ان مرتبات الدعم السريع  في حرب اليمن اودعت بنك السودان المركزي بالعملة الأجنبية وستوجه لاستيراد الوقود والقمح والدواء .

واقر دقلو بأن البلاد تمر بمنعطف خطير، وأكد بان قوات الدعم السريع لاصلة لها بميدان الاعتصام بجانب انهم اول من سجل موقفا بعدم اعتراض المتظاهرين او التعرض لهم بناء على توجيهات من القائد نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلوو وأضاف ” نحن شركاء في التغيير”

وتعهد بمحاسبة أي متفلت داخل قواته وقال ” عندنا محكمة ميدان ومحاكمنا شغالة في السخانة دي وناسنا قاعدين في السخانة  والناس قاعدين في المكيفات”

وحضر التنوير عدد من القيادات الصحفية الموالية للنظام المخلوع،حيث طالب عبود عبد الرحيم من صحيفة أخبار اليوم بفض الاعتصام ووصف المعتصمين بالغوغائيين وشددوا على حسم التظاهرات.  الا ان دقلو أكد ان قواته ستعمل وفق القانون ولن تفض الاعتصام بالقوة وكشف عن تنسيق بين قوات الشرطة ،جهاز الامن والدعم السريع ، وقال ان تلك القوات انتشرت في اتيام لحسم الفوضى في الاحياء وأوضح بان الفوضى غير معني بها المطالبين بخدمات المياه والكهرباء وانما المندسين وعصابات النقرز ونهب وتخريب السيارات وسرقة المواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى