أخباراخبار مستمرة

وثيقة الصلح تُعيد الهدوء إلى القضارف

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

القضارف (التغيير) – وقع ممثلون عن اطراف الصراع الذي شهدته مدينة القضارف على وثيقة للتهدئة مساء يوم الاحد.

وأفاد شهود عيان من مواقع الاحداث (التغيير) ان الهدوء بدأ يعود إلى المدينة الواقعة شرق السودان بعد مبادرات اهلية عديدة.

وكانت المدينة قد شهدت منذ نهار السبت صدامات بين أهالي بعض احياء المدينة بسبب نزاع على أسعار المياه.

وحملّ عدد كبير من الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي السلطات المسؤولية عن إتساع دائرة الصراع بسبب عدم إرسالها لقوات للفصل بين الطرفين.

وكشفت قوى (الحرية والتغيير) بالقضارف عن ان أفراد الجيش والشرطة وسيارات الإطفاء ظلوا في عداد المتفرجين على اعمال العنف. واوضحت في بيان لها “عن تحرك ملثمين يحملون السلاح الناري مما يشي بأن هنالك مؤامرة من بقايا الإنقاذ تحاول تأجيج الفتن للارتداد بالوطن إلى عهدهم البائد” .

ووصف تجمع المهنيين المواجهات التي شهدتها القضارف بانها من أفاعيل الثورة المضادة .

وأعلنت قوى الحرية والتغيير في بيان لها عن تسيير مواكب المصالحة الشعبية “ستكون مواكب المصالحة الشعبية بين السودانيين اليوم الاثنين 13 مايو 2019 في العاصمة القومية والأقاليم، تعبيراً عن التسامح الشعبي ودعوة صريحة إلى المصالحة بين مكونات الشعب السوداني، ندعو عبرها أهلنا في القضارف وكل أرجاء السودان إلى تفويت الفرصة على المتربصين من أذيال النظام الساعين إلى إشاعة الفتن بين مكونات شعبنا وزرع بؤر الاحتراب الأهلي”.

ويُقدر عدد الضحايا وفقاً لإفادات اولية بسبعة قتلى و (22) جريحاً وحرق عدد من المنازل.

  وتُعاني القضارف من أزمة مياه حادة منذ أسابيع.

 

تعليق واحد

  1. القضارف سودان مصغر نسبة لوجود جميع السحنات والقبائل بها لذلك درجع احزاب العهد البائد على بذر الفتنة بين القبائل كفا سبق ان اجج فتنة بين الهوسا والمساليت ولكن هيهات لهم بعد نبذ الشعب لهم والإنتفاض عليهم بالثورة المباركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى