أخباراخبار مستمرة

مصادر تؤكد ارتقاء ٣ شهداء في هجوم مسلحين على الاعتصام

لجنة أطباء السودان تؤكد استخدام الرصاص الحي في الهجمات على المدنيين

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك
التغيير: الخرطوم – تشير مصادر التغيير الإلكترونية إلى استشهاد ٣ من المواطنين في هجوم شنته قوات مسلحة ترتدي أزياء عسكرية على المعتصمين بميدان القيادة العامة فيما كشفت لجنة أطباء السودان المركزية، عن وقوع 8 إصابات  بالرصاص الحي  والعصي والدهس وسط المعتصمين بالقيادة تحت نظر المجلس العسكري الإنتقالي إلا أن مصادر أخرى أكدت جرح أكثر من ٨٠ شخصاً
وقالت اللجنة في تقرير عاجل أن قوات  اعتدت  على الثوار العُزّل حُماة المتاربس، بالرصاص الحي و العصي والدهس حيث ادت إلى إصابات منها اصابات بالطلق الناري لشاب يبلغ من العمر29 عام في الفخذ الأيسر، الحالة مستقرة
وطلق ناري لشاب في 19 من عمره في أحد أصابع اليد، وأربعيني مصاب في الساق بسلاح ناري.
بجانب اصابات أخرى لطفل في 16 من عمره، إصابة سطحية بالرأس بعصا، وإصابة  بالكوع الأيمن والركبة، وشاب بعمر 18 سنة ، دهس بسيارة على الجانب الأيمن الأسفل من الجسم، لا توجد جروح، الحالة مستقرة، وشاب بعمر 32 عام إصابات بالظهر والرأس بعصا، الحالة مستقرة واخر في 23 من عمره  إصابات شديدة في الظهر والرأس بسياط، وطفل يبلغ من العمر 16سنة مصاب في الساق نتيجة سقوطه أرضا
وقالت اللجنة أن قوات في زي الجيش والدعم السريع، اعتدت على المتظاهرين السلميين في مختلف أرجاء العاصمة الخرطوم بأشكال جديدة من الضرب بالعصي والسياط في محاولة لإزالة المتاريس وقمع التظاهرات أسفر عنها العديد من الإصابات.
واستخدم الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في الليلة الفائتة نتجت عنها إصابات واختناقات منها اربعة إصابات لشباب بسوط “العنج” شملت الظهر والرقبة والكتف، حالتهم مستقرة، اصابة شابة في الكتف واليد والظهر بكدمات، حالتها مستقرة، اصابة شاب بعبوة غاز مسيل للدموع في الكف، حالته مستقرة.إصابة بالعنق، تحتاج إلي عمل صورة مقطعية وصور رنين مغنطيسي ومزيداً من التقصي، الحالة غير مستقرة، بجانب اختناقات بالغاز المسيل للدموع وإصابات متفرقة للمتظاهرين أمام مبنى الكهرباء، وحالات إختناق في بحري بالأمس بالغاز المسيل للدموع.
فيما تداول رواد المنصات الاجتماعية مقطعا يوضح ملاحقة قوات من الدعم السريع لمتظاهرين بسوط العنج مما أثار سخط واستياء النشطاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى