أخبارفيديو

حميدتي يعلق على مجزرة الإثنين – فيديو

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

اتهم قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) “جهات راغبة في جر البلاد إلى الفتنة” تقف وراءها دول بتنفيذ “مجزرة الاثنين”  في الخرطوم فيما وجه قواته بتجنب أي احتكاك بالمواطنين.

ونفى حميدتي في مخاطبة لبعض قواته على هامش إفطار رمضاني اي اتجاه لفض الاعتصام بالقوة لدى المجلس العسكري وشدد على انهم لو أرادوا ذلك لأعلنوا عنه صراحة.

وفي السياق استنكر حميدتي الاتهامات الموجهة لقواته إلا أنه أوصاهم بالصبر حتى تعبر البلاد إلى بر الأمان  وعدم رش أي مواطن ولو بماء على حد تعبيره، فيما أشار   إلى التقدم الذي أحرز في التفاوض.

وكان يوم الاثنين 13 مايو 2019 قد شهد مجزرة قتل فيها ستة على الأقل(خمسة  من المعتصمين وضابط جيش برتبة رائد) أمام القيادة العامة فضلا عن إصابة 200 إصابة 10 منهم خطيرة نتيجة لإطلاق الرصاص الحي من قبل قوات بزي عسكري على حراس المتاريس في محيط الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني.

وكانت الأيام الماضية شهدت احتكاكات بين المعتصمين و قوات الدعم السريع  في الخرطوم وبحري بسبب إصرار الأخيرة على إزالة المتاريس من بعض الطرق ولكن لم يطلق الرصاص الحي.

وحملت “قوى الحرية والتغيير” “المجلس العسكري” كامل المسؤولية عن المجزرة وطالبت بتحقيق تجريه لجنة تقصي حقائق مستقلة.

أما المجلس العسكري فقد اتهم خلايا نائمة من مليشيات  النظام البائد بتنفيذ المجزرة.

وتزامنت المجزرة مع تحقيق تقدم في التفاوض بين “المجلس العسكري” و “قوى الحرية والتغيير” إذ اتفق الطرفان على هياكل ومستويات الحكم في المرحلة الانتقالية خلال اجتماعهما الاثنين 13 مايو فيما تواصلت المفاوضات الثلاثاء وتمخضت عن اختراق آخر وهو الاتفاق على فترة  انتقالية مدتها ثلاثة أعوام تخصص الأشهر الستة الأولى منها لوقف الحرب والوصول للسلام الدائم والشامل في كل أنحاء البلاد وتشكيل مجلس وزراء من كفاءات وطنية بصلاحيات تنفيذية كاملة ومجلس تشريعي من 300 عضو تعين “قوى الحرية والتغيير” الثلثين منهم فيما يخصص الثلث المتبقي للقوى غير الموقعة على إعلان الحرية والتغيير والتي لم تكن جزء من النظام البائد وبالتشاور بين “الحرية والتغيير” و”المجلس السيادي الانتقالي”

كما اتفق الطرفان على تكوين لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث العنف واطلاق الرصاص على الثوار السلميين يوم 13 مايو 2019

 

تعليق واحد

  1. انت لانك غبلى يا حميدتى فاكر الناس اغبياء زيك انت بتضحك على منو يا وليد ولتعلم زول خايف منك ومن صعاليقك ديل مافى لو لزم الامر بنشيل سلاح وتحداك لو تلقوا جحر ضب تدخلوا فيه احسن ليك خت عقل فى راسك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى