أخباراخبار مستمرة

الإتحاد الأوروبي يرفض هجمات المجلس العسكري علي المتظاهرين

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم – رفض الاتحاد الأوربي الهجوم على المتظاهرين بالخرطوم الاثنين الماضي، والذي أدى إلى سقوط ضحايا أمر غير مقبول ويحتاج إلى التحقيق الشامل مع المسؤولين عن ذلك. وأكد الاتحاد انه يراقب الوضع عن كثب. وأشارت المتحدثة الرسمية باسم الاتحاد الأوربي في بيان اطلعت عليه “التغيير الإلكترونية” بشأن الوضع الحالي في السودان، الى التقدم المحرز مؤخرا في المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي  ووصفته بالخطوة الإيجابية.

وشددت على ضرورة استمرار المفاوضات حول القضايا المعلقة بحسن نية وبهدف معالجة المطالب المشروعة للشعب السوداني، تمهيدا للوصول  إلى صفقة شاملة تسمح بالنقل السريع والمنظم إلى الحكم المدني وهو ما يتطلب إحساسًا بالمسؤولية والوصول الى حل وسط من كلا الجانبين.

وتوقعت المسئولة الأوربية، من جميع الأطراف في السودان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع المزيد من العنف وضمان احترام الحريات الأساسية، وأبدت تأييد الاتحاد الأوروبي لبيان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ودوره بالمساعدة في دفع عملية الانتقال السياسي إلى الأمام. واعلن الاتحاد الأوربي جاهزيته للمساعدة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، بمجرد حدوث انتقال مدني للسلطة.

‫2 تعليقات

  1. من يتابع للاحدث في السودان بعمق و تركيز يدخل في مخاوف شديدة اتجاه امن الوطن و خاصتآ الاحدث الاخيرة بعد تقدم المفاوضات هي ليست أحداث عادية محلية بل مدعومة دولية هذا الدعم من بعض دول المنطقة اربك الوسط الداخلي السياسي و العسكري
    ربنا ارحم شهداء الثورة المجيدة
    و اخرج بلادنا من الفتن

  2. بقول ( الحصه وطن ) / كلام جميل يا منجى من المحن / أقبض لينا السرقو القطن / رجع قروش البترول وكل من فيهو اتعطن / والدهب السرقو بالخزن / والكتلو وعذبو من نوع الجويد جن / والسماسره بتاعين الفتن / البخلو الثورات تجفل من الرسن / ( الربيع ) حولو لى نيران ما بتتمكن / عشان يقعدو فى كراسى الجن / غير دا مافى سلام لى وطن / والشعوب ما بتستسلم بى طول الزمن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى