أخباراخبار مستمرة

البرهان يعلق التفاوض مع الحرية والتغيير ويحملها مسؤولية التصعيد

رئيس المجلس العسكري السوداني يؤكد دخول مسلحين الى ميدان الاعتصام

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم – أعلن رئيس المجلس العسكري السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح برهان تعليق المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير بعد أن حملها مسؤولية التصعيد الاعلامي  وطالبها بازالة كافة المتاريس الى حدود الاعتصام بميدان القيادة العامة في وقت كانت فيه قوى الحرية والتغيير قد بدأت في فتح الطرق قبل بيان البرهان.

ودخلت الثورة السودانية منعطفاً جديداً بعد أن أطلقت قوات مسلحة النار على معتصمين سلميين بحجة فتح الطرق والشوارع وازالة المتاريس. وبدأت قوى الحرية والتغيير في عملية فتح الطرق وازالة المتاريس، وحمل البرها ن القوى مسؤولية التصعيد، بعد أن وصل الطرفان الى اتفاق يمهد لانتصار الثورة. واتهم القوى باغلاق خط السكة حديد ومنع وصول المواد الغذاية والوقود واغلاق الطرق والخطاب العدائي، ونشر جدول للتصعيد.

إلى ذلك أشار البرهان الى دخول عناصر مسلحة داخل منطقة الاعتصام والتحرش واستفزاز القوات المسلحة وقوات الدعم السريع. وأكد التزامه بالهدوء وحماية مكتسبات الثورة وتحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحرية والعدالة والسلام.

‫2 تعليقات

  1. اقول للبرهان انت ما قادر تحدد هويه الذين يقتلون المعتصمين انت اذن فاشل وبدل ما تعتذلر على فشلك ده تهاجم الاخرين وتعتبر المعتصميين غير سلميين وفى هذا انت كاذب لان الثوار سلاحهم الوحيد هو السلميه وممكن يشيلوك بيهو بالمناسبه ليكن فى علمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى