أخباراخبار مستمرة

مقاومة شرسة من حراسات صلاح قوش لقوة تحمل أمر قبضه

التغيير: الخرطوم – قالت النيابة العامة، ان قوة من جهاز الامن والمخابرات  قاومت تنفيذ امر قبض وتفتيش منزل المتهم صلاح عبد الله قوش، وهددت باستخدام السلاح “الدوشكا” في مواجهة وكلاء النيابة مصدري القرار .وطالبت النيابة  باقالة مدير الجهاز الحالي والتحقيق في الواقعة ليس في الشق الجنائي وانما في صدورهذه التعليمات من اعلي مؤسسة رغم سقوط النظام .

ووفقا لبيان صادر من نادي أعضاء النيابة العامة اطلعت عليه “التغيير الالكترونية”، فان قوة من الشرطة يرأسها ضابط برتبة عميد وباشراف مباشر من وكيل اول نيابة ووكيل نيابة ، تحركت بتاريخ 20 مايو الجاري،علي اثر دعوي جنائية امام نيابة مكافحة الثراء الحرام والمشبوه للقبض على المتهم صلاح قوش المدير السابق لجهاز الامن والمخابرات، الا ان القوة المكلفة بحراسة منزل المتهم والتابعة لجهاز الامن والمخابرات تصدت للشرطة ورفضت تنفيذ امر التفتيش والقبض بذريعة انها لم تصدر اليها تعليمات بذلك.

وهددت باستخدام السلاح ضد القوة المنفذة ووجهت العربة المسلحة بالدوشكا نحو مركبة أعضاء النيابة العامة.  ووصف البيان  ماجري بالا انتهاك الصارخ للقانون وسيادة الدولة من قبل جهاز الامن والمخابرات واكد ان استقلال النيابة العامة امر لايمكن التهاون فيه مطلقا وكفالة الاحترام الصارم للنظام القانوني ، وطالب وكلاء النيابة بإعادة هيكلة جهاز الامن والمخابرات،  وتعديل قانون الامن الوطني واستعجلوا التحقيق في الواقعة  واكد البيان بان النيابة العامة قررت وضع الاضراب الشامل الذي كانت قد أعلنت عنه في وقت سابق قيد الدراسة

تعليق واحد

  1. سؤال واضح وصريح للمجلس العسكري قبل دمبلاب ما معني دولة القانون علي ضؤ حراسة قوش!!!!!!!!؟؟،؟ وهل تصلح هذه الحادثة لجعل الناس تطمءن لتكون علي رياسة المجلس يا جماعة الخير السعبالشعبعش الشعب او اوعي منكده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى