أخبار

موكب بألف صحن مأكولات من ” كنداكات دارفور لافطار معتصمي القيادة بالسودان

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك
لبي المعتصمون، دعوة إفطار كنداكات وادي هور، اللائي اعددن الف من “قدح الميارم” بعد تزينيه بألوان زاهية، ثم تم توزيعه  على المعتصمين في ساحات القيادة، ،ويحتوي القدح على اكلات شعبية مثل العصيدة  وأم جنقر يتوسطهما فنجان من السمن البلدي، بجانب الفول والطعمية والسلطات والمشروبات البلدية من التبلدي والكركدي والغريب ومشروبات أخرى.
وقال الصحفي مرتضى احمد  “للتغيير” ان ركن كنداكات وادي هور يعتبر علامة بارزة في الاعتصام ويعد من أكثر الخيم تميزا ولديه شعبية واسعة حيث يامه الكثيرين للتمتع بما لذ وطاب من الأطباق والاصناف الدرافورية.
ووصف أحمد : اعرف من يأتي يوميا من منطقة الصالحة التي تقع في الريف الجنوبي للقيادة العامة، خصيصا لتناول العصيدة بالكول ثم يتصور امام اللافتة التي تحمل اسم كنداكات وادي هور، ويمضي إلى سبيله مبتهجا وقال أحمد : كنداكات وادي هور يعددن الاكل باحترافية ومهارة عالىة وأضاف “انه اكل معمول بحب” واعتبر أن ما اقدمن عليه كنداكات وادي هور المنحدرات من مناطق نزاعات هامش باكرام الضيوف خلال فترة الاعتصام، يتطلب من المعتصمين ومراكز القرار برد تحيتهم بأحسن منها.
واوصح الصحفي مبارك ود السماء أن اقداح الميرم بجمالها المتفرد كانت حضورا في خيمة شبكة الصحفيين السودانيين حتى احتوت على العصيدة بشتى أصناف “الملاحات الدرافورية” حيث قدمت الكنداكات أكثر من ألف قدح بجانب ام جنقر يتوسطهما فنجان من السمن، ومشروبات شعبية وأشار إلى أن المعتصمين قابلوا كرم وادي هور باحتفاء واضح لاسيما وسط منصات التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى