أخباراخبار مستمرة

علي محمود حسنين يُفارق الحياة بعد أسابيع من عودته إلى السودان

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الخرطوم (التغيير) – توفى صباح اليوم القيادي التاريخي بالحزب الإتحادي الديمقراطي علي محمود حسنين بالخرطوم إثر نوبة قلبية.

وكان حسنين البالغ من العمر ثلاثة وثمانون عاماً قد عاد إلى السودان الشهر الماضي بعد أيام قليلة من سقوط حكم الرئيس المخلوع عمر البشير وتم إستقباله شعبياً بحفاوة بعد وصوله إلى مقر الإعتصام بالقيادة العامة بالخرطوم بسبب مواقفه المتشددة ضد نظام البشير ورفضه لسنوات طويلة إجراء اي مفاوضات مع نظامه و إسقاطه عبر الإنتفاضة الشعبية.

وتعرض الراحل علي محمود حسنين إلى الإعتقال مرات عديدة منذ العام 1989 كان آخرها في العام 2008 لشهور طويلة حين تم إتهامه بالتخطيط لإنقلاب عسكري وبعد إطلاق سراحه غادر السودان وأسس (الجبهة الوطنية العريضة).

ومن أبرز المواقع التي تولاها رئاسة إتحاد طلاب جامعة الخرطوم في العام 1958 ومنصب نائب رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي ورئيس (الجبهة الوطنية العريضة).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى