أخباراخبار مستمرة

الحرية والتغيير تعلن عن إضراب يومي الثلاثاء والاربعاء

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك
الخرطوم :التغيير 
أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، يوم الجمعة، عن إضراب عام بالبلاد يومي الثلاثاء والأربعاء، للضغط على المجلس العسكري الانتقالي،من أجل تَسلُيم مقاليد الحكم لسلطة مدنية انتقالية. 
واطلقت قوي التغيير جدول تصعيد تدريجي، يبدأ، غدا السبت بحملة مناقشات ولقاءات قيادات الحرية والتغيير فى الميدان مع المجموعات المختلفة خارج الميدان، تصاحبها مخاطبة المعتصمين عبر المنابر الميدانية للإعلان عن الإضراب السياسي وجدول الفعاليات.
وخصص يوم الأحد لتشكيل لجان الإضراب داخل المؤسسات والشركات والقطاعات المهنية والحرفية، للإضراب يومي الثلاثاء والأربعاء ومواصلة حملة التوقيع على دفتر الحضور الثوري. 
وتسيير  مواكب لجان الأحياء بالعاصمة القومية والمدن إلى القيادة العامة وغيرها من سوح الاعتصام بالأقاليم، والدعوة للإضراب السياسي. 
على أن يتواصل يوم الاثنين، التوقيع على دفتر الحضور الثوري وحملة بناء واستكمال لجان الإضراب داخل المؤسسات والشركات والقطاعات المهنية والحرفية، فيما يبدأ الإضراب من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية يوم الثلاثاء، لمدة يومين يتجه فيها المعتصمون لميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم، على أن يرفع يوم الخميس. 
وقالت قوي التغير في بيان اطلعت عليه (التغيير) ان دفتر الحضور الثوري قد رُفع تمامه للثوار بإتجاه التحضير للإضراب السياسي والعصيان المدني، وهو عمل مقاوم سلمي أُجبرت على المضي فيه والتصميم على إنجازه بقوة الشعب وتابعت: لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة واستكمال ما بدأ من مشوار. 

‫2 تعليقات

  1. عصيان أيه البتعلنوا عنه بكل أسف أنتم لسع شباب صغار ما مارستو الحياة السياسية من ما أخذ السودان استقلاله أول ما حكم بالديمقراطية وكانت فاشله حيث انقلب عليهم الجيش بقيادة عبود وقد صفق له الشعب لأنه خلصهم من الديمقراطية بتاعة الفوضي وعدم الاتفاق وكانت كلها مشاحنات بين الأحزاب بدون تنمية وبعده حاءت الديمقراطية مرة ثانية بحكومة الصادق المهدي ولم يمكث كثيرا انقلب عليه النميري وقد صفق له الشعب كثيرا لكراهيته في فوضة الديمقراطية وبعد جاء الصادق بانتخابات أخري وأيضا لم يحكم غير سنتان وانقلب عليه عمر البشير وقد صفق له الشعب السوداني بدون أن يتعرفوا علي هويته فأتمني أن لا يتكرر السناريو وتعطوا فرصة للعساكر مرة رابعة .

  2. بَلْبَلَةٌ و تَشَوُّشٌ في مفهوم الإضراب السياسي الشامل!

    عثمان محمد حسن

    * بلبلة غير حميدة و عدم فهم مؤسف لمعنى الإضراب السياسي.. و إرباك ربما حدث عقب إنتهاء المدة المحددة الإضراب.. و تجاذبات حول نجاح الإضراب و فشله

    * إن عدم التفريق بين مصطلح الإضراب السياسي و بين مصطلح العصيان المدني سوف يمهد الطريق لفلول النظام و أذنابهم للتشكيك في نجاح الإضراب السياسي حتى و إن نجح بنسبة ١٠٠٪..

    * غالبية من سألتهم يخلطون بين الاثنين.. البعض يعتبرهما شيئاً واحداً.. و البعض يفرق بينهما بالعكس.. و هذا ما سوف يفتح أبواب الإدعاءات السلبية لإحداث الضرر بالهدف من الإضراب السياسي المعلن.. و بما يثبط الهمم و ينشر اليأس بين الثوار..

    * على قوى الحرية و التغيير أن تسارع بنشر المعلومات الكفيلة بوضع المفاهيم في نصابها في الأيام القليلة المتبقية من تاريخ البدء في الإضراب.. و عليها أن تعلن، بما لا يدع مجالا للشك، أن الإضراب السياسي مرحلة أدنى من العصيان المدني لكنها تقود إليه إذا لزم الأمر..!

    * حاولت، من ناحيتي، تنوير أصدقاء صفحة الفيسبوك خاصتي بأن الإضراب السياسي يعني عدم إنجاز أي عمل حتى و إن تواجدت في مكان العمل.. أي أن الذهاب إلى العمل لا يعني أنك متخاذل إذا ذهبت و لم تعمل.. لكن يا حبذا لو امتنعت تماماً عن الذهاب!

    * هذا ما حدث حين طبق الأطباء الإضراب السياسي عن العمل، قبل سقوط النظام و بعد سقوطه.. كما طبق العاملون بالكهرباء الإضراب بنفس الشكل.. و فعلت الشرطة نفس الشيئ.. أي التواجد في مكان العمل دون القيام بأي عمل..

    * أما عن العصيان المدني فأورد المقتطف أدناه من (ويكيبيديا):-
    ” العصيان المدني هو رفض الخضوع لقانون أو لائحة أو تنظيم أو سلطة تعد في عين من ينتقدونها ظالمة. وينسب هذا المصطلح للأمريكي هنري دافيد ثورو كان قد استخدمه في بحث له نشر عام 1849، في أعقاب رفضه دفع ضريبة مخصصة لتمويل الحرب ضد المكسيك، بعنوان “مقاومة الحكومة المدنية”.

    * و فرق واضح جداً بين المصطلحين من حيث تأثيرهما على الجهة المستهدفة.. و العصيان المدني هو الأشد إلحاقا للأذى بتلك الجهة، و الجهة المستهدفة هنا هي المجلس العسكري..

    * و بقدر ما كان العصيان المدني الأشد إضرارا  بالجهة المستهدفة، بقدر ما هو مُؤْذٍ غاية الأذى بالعاملين باليومية . و بكل من يعتاش على (رزق اليوم باليوم ) إذا طال..

    * و المطلوب في نهاية المطاف هو تحقيق أهداف الثورة بقيام حكومة مدنية غير خاضعة لأهواء المجلس العسكري و السعودية والإمارات..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى