أخباراخبار مستمرة

“تجمع المهنيين” يصدر توجيهات جديدة لحماية الاعتصام

وجه تجمع المهنيين السودانيين، المعتصمين أمام مقر وزارة الدفاع، بالالتزام بحدود الاعتصام المعروفة والمحددة منذ ٦ أبريل والابتعاد عن مرمى رصاص المتفلتين من الأجهزة العسكرية.

وأطلق التجمع نداء عاجلا،، طالب فيه المعتصمين بتغطية مداخل الميدان من جهة الشارع منعاً لدخول المندسين والمتربصين، أبدى التجمع اسفه لاحداث العنف اليومية فى المنطقة اسفل كبري النيل الأزرق والتي راح ضحيتها شهيد وسبعة مصابين، يوم الخميس

وقال أن عددا من متفلتي الأجهزة النظامية وبعض المدنيين، اعتادوا على ممارسة بعض الظواهر  السالبة في شارع النيل أسفل الكبري ، المعروف” بكبري الحديد،” بمساعدة مروجي الممنوعات، ومن ثم الانخراط في مواجهات مع الشرطة العسكرية المسئولة عن ضبط منسوبي المؤسسة العسكرية.

وأكد التجمع أن  القصاص والمحاسبة للشهداء والجرحى قادم لا محالة، وأن المسئولية الجنائية عن هذه الجرائم تقع على الأفراد وقياداتهم في نفس الوقت ولا تسقط بالتقادم.

وحمل ، المجلس العسكري، المسئولية كاملة عن هذه الأحداث،باعتبار أن أمن وسلامة الثائرات والثوار وكل السودانيات والسودانيين، تقع تحت مسؤوليته المباشرة والتي يحاسب عليها القانون، واعتبر التجمع  أن ضبط ومحاسبة المتفلتين من الأجهزة العسكرية هي جزء من مهام المجلس  وفشله في القيام بهذه المهام يثير الكثير من التساؤلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى