أخباراخبار مستمرة

(الحرية والتغيير): دعوة المجلس العسكري إستهانة بالارواح التي أُزهقت

قوى إعلان الحرية والتغيير

جماهير شعبنا الأبي
تحيّة الصمود
نتابع الدعوات المسمومة للعودة لطاولة المفاوضات والتي يبثّها المجلس الانقلابي وأزلامه، وهي دعوات فيها استهانة صريحة بالأرواح التي أُزهِقت والدماء التي لم تجف؛ عليه نؤكَّد أن لا عودة إطلاقاً للمفاوضات مع المجلس الانقلابي. وتبقى مطالبنا واضحة:
– محاسبة المجلس الانقلابي وكل من تورّط في جرائمه منذ الحادي عشر من أبريل.
– تسليم السلطة الانتقالية كاملة للمدنيين كما نصّ إعلان الحريّة والتغيير.
– الحل الفوري لمليشيا الجنجويد وتسليم سلاحها للجيش، وإنهاء استباحتها لشوارع المدن.

عهدنا مع جماهير شعبنا أن ثورتنا مستمرة ونصرنا أكيد، والعصيان المدني سلاحنا الذي سيجثو أمامه الطغاة والأراذِل.
شعبنا سوّاي وقادر، والليل زائل، لا غرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل.

قوى إعلان الحرية والتغيير
٦ يونيو ٢٠١٩

#عيد_شهيد‬⁩ ‬⁩
‏⁧‫#مجزره_القياده_العامه‬⁩
‏⁧‫#العصيان_المدني_الشامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى