أخباراخبار مستمرة

“تجمع المهنيين” يتهم المجلس العسكري بتسليح عصابات

إعلام تجمع المهنيين السودانيين

تنبيه مهم

ضمن الرصد الميداني لسلوك المجلس العسكري الانقلابي ومليشياته، وصلتنا عدة بلاغات عن ظاهرة استخدام مكبرات الصوت بالمساجد للتحذير من نشاط بعض العصابات ودعوة المواطنين للتسلح حمايةً لأنفسهم، وأحياناً يتم توجيه هذه الدعوات باسم تجمع المهنيين السودانيين. نؤكد أن تجمع المهنيين السودانيين لا يدعم ولم ولن يُصدر أي دعوة لتسليح المواطنين أو استخدام السلاح.

التصدي للعصابات وأي تهديد لممتلكات وحرمات المواطنين هو واجب الأجهزة الشرطية السودانية في المقام الأول، وعلى المواطنين الكرام الضغط على الشرطة ومخاطبتها لتتحمل مسؤوليتها في مجابهة هذه العصابات التابعة للنظام والتي يتم جلبها وتسليحها بواسطة قوى تابعة للمجلس العسكري الانقلابي ومليشيات جهاز أمنه وكتائب ظله وجنجويده بالأساس، وهو اتجاه مخطط من قبل المجلس العسكري الانقلابي وجهاز أمنه وجنجويده لإرهاب وترويع المواطنين من أجل جر جماهير شعبنا الأبي إلى مربع العنف والتخلي عن السلمية، سد ثورتنا المنيع.

ندعو لجان الأحياء بالتنسيق مع الأئمة والمؤذنين الشرفاء لضمان أن لا تُستغل مكبرات الصوت في المساجد لمثل هذه الدعوات، التي لن تُخلف سوى المزيد من الفوضى وتفلّت الأوضاع.

كل هذه المخططات تُوضح هلع المجلس الانقلابي من سلمية ثورتنا ومن العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي المفتوح كوسائل تتمسك بها جماهير شعبنا العظيم لإسقاط المجلس العسكري الانقلابي ومليشياته المجرمة.
فلنعمل جميعاً على إحباط هذه المخططات الخبيثة بوعي وتكاتف الجماهير والتمسك بسلمية ثورتنا في كل الظروف، ونؤكد أن هذه الألاعيب ستفشل ويذهب ريحها ولن تنقذ المجلس الانقلابي من مصيره المحتوم.

إعلام تجمع المهنيين السودانيين
٧ يونيو ٢٠١٩

#مجزره_القياده_العامه
#العصيان_المدني_الشامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى