أخباراخبار مستمرة

“العسكري” يرفض التحقيق الدولي في “مجزرة” القيادة العامة

شدد المجلس العسكري على رفضه لتشكيل “لجنة تحقيق دولية” في أحداث فض اعتصام القيادة العامة فجر الثالث من يونيو 2019 فيما استبعد الموافقة على شروط قوى الحرية والتغيير لاستئناف التفاو   ض.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس  شمس الدين كباشي في مؤتمر صحفي بالخرطوم مساء الخميس أن التحقيق الدولي مرفوض لأن السودان دولة ذات سيادة.

في السياق أعلن المجلس العسكري الانتقالي عن إحباطه لمحاولتين انقلابيتين خلال الفترة الماضية، مؤكداً تقارير سابقة أشارت للأمر.

وقال عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق ياسر العطا، إنه تم توقيف واعتقال عدد من الضباط للتحقيق في الأمر.

واعتبر المتحدث باسم المجلس العسكري الفريق شمس الدين كباشي، أن قوى الحرية والتغيير  لا تمثل بمفردها الشعب السوداني، وأنها تجد صعوبة في توصيل نقاط الاتفاق لأنصارها.

وأضاف أن الجيش السوداني هو الجهة الوحيدة المسؤولة عن أمن البلاد وشعبها وليس من حق أي جهة أخرى أن تتدخل في ذلك.

وأشار إلى أن مكان اعتصام المحتجين السودانيين أمام مقر القيادة العامة للجيش كان يمثل استفزازاً للقوات المسلحة.

وكشف بأن نتائج لجنة تقصي الحقائق حول مقتل عدد من المواطنين ستُعلن السبت المقبل، معلناً عدم القبول بلجنة تحقيق دولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق