أخباراخبار مستمرة

بنك العمال يفصل وينقل “تعسفياً” موظفين بسبب مشاركتهم في الإضراب

الخرطوم : التغيير
أنهى بنك العمال الوطني، خدمة الموظف بإدارة العمليات المركزية ابوبكر عبد الرحمن الجنيد وشن حملة تنقلات تعسفية طالت 32  موظفا من الخرطوم الي الولايات من بينهم مدراء إدارات، على خلفية العصيان المدني الذي دعا له تحالف قوي الحرية والتغيير في التاسع من يونيو الجاري .
وبرر مدير إدارة الموارد البشرية والتدريب بالبنك معاوية إبراهيم الفكي،قرار الفصل ،بتهمة التوقف عن العمل ووفقا لاورنيك المحاكمات الايجازية  الذي سلم للجنيد  والذي اطلعت عليه “التغيير” فان المادة 21 من لائحة الجزاءات الخاصة مقروءا مع البند 10 من عقد الخدمة المبرم مع الجنيد، في 17 ديسمبر من العام الماضي فقد انهي البنك خدمته اعتبارا من التاسع من يونيو الجاري.
وقال الجنيد لـ”التغيير” انه الموظف الوحيد الذي تعرض للفصل، برغم مشاركة موظفين آخرين بالبنك في العصيان المدني وأشار الي ان الإدارة اكتفت بحملة تنقلات تعسفية طالت 32  موظفا من الخرطوم الي الولايات من بينهم مدراء إدارات، بجانب منح موظفين آخرين اجازات عن العمل واعتبر الجنيد ان قرار البنك تم بدون الإجراءات الإدارية المتعارف عليها كالاستيضاخ ولفت النظر ومجلس المحاسبة والانذار الأول والثاني والثالث.
وأوضح ان سياسة الإدارة تغيرت تجاه العصيان والاعتصام والوقفات الاحتجاجية،بعد قرار المجلس العسكري بعودة النقابات بعد حلها ، حيث شارك الموظفين في الاضراب السياسي الأول الذي استمر ثلاثة أيام ابتداء من الخامس عشر من مايو الماضي بكل فروع البنك والرئاسة  ونظموا عدد من الوقفات الاحتجاجية. وعزا التغيير في سياسة البنك نظرا لان رئيس مجلس الإدارة هو رئيس اتحاد نقابات عمال السودان.
ورفض الجنيد استلام  أي مساعدات مالية وابدي شكره لكل المتعاطفين معه والذين شرعوا في حملة تبرعات، من الخليج وامريكا واوربا وقال الجنيد اشكرهم ولكن لن ولم استلم أي مساعدات.  
smart

 

    

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى