أخباراخبار مستمرة

تجمع المهنيين يلتقى سفراء الامارات ومصر

الخرطوم: التغيير 

قالت الحكومة الإماراتية ، أن الدعم الذي تقدمه للشعب السودانى من أجل تجاوز الصعوبات وليس انحيازا لجهة ضد الأخرى، فيما طلبت القاهرة مدها بمطلوبات قوي الحرية والتغيير للعودة للتفاوض، لطرحها على اجتماع ووزاء الخارجية الأفارقة الاسبوع المقبل باديس أبابا.
 والتقي وفد من تجمع المهنيين السودانيين، بالسفير الإماراتي بالخرطوم صباح الاثنين، وتناول اللقاء التطورات السياسية واستعرض مجريات العملية السياسية منذ سقوط المخلوع وحتى الآن.
واكد وفد التجمع في بيان على صفحته بالفيس بوك يوم الثلاثاء ، ضرورة الإنتقال للسلطة المدنية وشدد على خطورة التدخل الأجنبي لدعم اي طرف في العملية السياسية ضد الاخر، كما أشار إلى خطورة التراجع عن الاتفاقيات السابقة واعتبر وفد التجمع أن الحالة السياسية بعد مجزرة 29 رمضان، تختلف عن ما سبقها وتتطلب لجنة تحقيق مستقلة لبيان الحقائق ومحاسبة المتورطين. 
من جانبه أشار السفير الإماراتي بالخرطوم، الي أن الدعم الذي تقدمه للشعب السودانى من أجل تجاوز الصعوبات وليس انحيازا لجهة ضد الأخرى ،و اكد موقفهم الداعم لأي اتفاق يتم بين السودانيين. 
فيما طلب السفير المصري لدى الخرطوم، من التجمع مده بمطلوبات قوي الحرية والتغيير للعودة للتفاوض، لطرحها على اجتماع ووزاء الخارجية الأفارقة الاسبوع المقبل باديس أبابا متابعة لقمة القاهرة. 
وقابل وفد التجمع كذلك، ممثلي لسفراء دول الاتحاد الاوربي بالسودان وشرح محاولات المجلس العسكري التلاعب بالوساطة الإثيوبية عبر التراجع عن ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق