أخبار

المهنيين يكشف عن ضرب وإعتقالات تستهدف المحتجين في المؤسسات

الخرطوم: التغيير 

كشف تجمع المهنيين السودانيين عن اعتقال ثلاثة من أساتذة الجامعات، ومداهمة وتوقيف عاملين بوزارة النفط من داخل مكاتبهم بواسطة قوة من الدعم السريع وجهاز الأمن. 
وقال تجمع مهنيو النفط في بيان اطلعت عليه ‘التغيير’، ان قوة من الجنجويد والأمن، داهمت الوزارة واعتقلت عاملين من داخل مكاتبهم بعد وقفة احتجاجية حداداً على شهداء مجزرة فض اعتصام القيادة ومجزرة الدليج.
وأشار تجمع مهني النفط الي ان أمن النظام البائد لايزال يقمع ويعتقل ويرهب، ولا زالت الدولة  العميقة تعمل على إجهاض الثورة.
وأعلن ممثل تجمع أساتذة الجامعات والمعاهد العليا محمد يوسف مصطفى، عن اعتقال الاستاذ  بجامعة السودان حامد سليمان حامد، بجانب استاذين بجامعة الدلنج.
وكشف مصطفى في مؤتمر صحفي عقده التجمع، بمركز طيبة برس للإعلام،اليوم ، الخميس، عن تعرض مساعدي التدريس المقيمين بالقرب من مستشفى المعلم للاعتقال والضرب والإهانة قبل أن يطلق سراحهم في الثالثة عصرا،  وأكد عدم وجود إحصائية دقيقة لعدد المعتقلين بسبب انقطاع الإنترنت. 
وكشفت عضوة تجمع أساتذة الجامعات مريم محجوب شريف عن خصم مرتب ثلاث ايام من  13موظفا بوزارة النفط عقابا على استجابتهم للعصيان المدني الذي دعا له تجمع المهنيين السودانيين في التاسع من يونيو الجاري.
وفي سياق آخر نفذ موظفين بمؤسسات حكومية ، وقطاع خاص، وقفات احتجاجية أمام مباني وزاراتهم صباح اليوم، ، تنديدا بمجزرة 29 رمضان والمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين، ووقع على دفتر الحضور الثوري اليوم الخميس، موظفي بنك الخرطوم الرئاسة وبنك المزارع ، و تجمع اساتذة جامعة الجزيرة ومنسوبي الجامعة بجانب موظفي شركة دال للسيارات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق