أخباراخبار مستمرة

الحركة الشعبية: لن نعود من منتصف الطريق ونعمل ضد رغبات الشعب

الخرطوم : التغيير 
أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبد العزيز ادم الحلو ، رفضها القاطع للتفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي. 
وقالت في أول تعليق لها على المرسوم الجمهوري، الذي قضى بتشكيل لجنة تفاوض مع الحركات المسلحة برئاسة نائب رئيس المجلس العسكرى الانتقالى محمد حمدان دلقو “لا تفاوض مع المجلس و عليه تحقيق تطلع الشباب السوداني في الحرية و الديمقراطية واقامة سودان جديد” .
وأكد المتحدث الرسمي باسم الحركة باقليم جبال النوبة، قمر دلمان ان الشعبية لن تعود من منتصف الطريق ، ولن تعمل ضد رغبات وآمال وتطلعات الشعب السوداني.
وأرسل دلمان رسالة في صفحته بالفيس بوك، الي البرهان ومن معه من القتلة حسب وصفه، ذكر فيها، أن الحركة انخرطت في حوار مع حميدتي في فبراير ٢٠١٤م ، في كل من طروجي / الدبكاية / انقولا / والي ام كروم / الكاركو / كجورية، وأن نتائج ذلك الحوار معلومة ومعروفة لحميدتي والناطق باسم المجلس العسكري، الفريق شمس الدين الكباشي قائد المدفعية وقتها، ولعضو المجلس ياسر العطا  الذي كان موجودا بكادوقلي حينها. وطالب المجلس، بتسليم السلطة للمدنيين ، وفقا لمبادرة ( الاتحاد الافريقي + دول الترويكا).
وقال دلمان “بلاش جرجرة واونطة ، ولعب بالنار”، وأكد أن الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة الحلو ، لن تعود من منتصف الطريق ، ولن تعمل ضد رغبات وآمال وتطلعات الشعب السوداني. وأضاف 
“نحن نقاتل لكي نبني وطن لا يقتل فيه احد ورضينا ان نكون متمردين لتمتلئ الارض من بعدنا بالابرياء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق