أخباراخبار مستمرة

تجمع المهنيين يتمسك بالتصعيد ويدعو إلى مليونية (30 يونيو)

الخرطوم: التغيير 

تمسك تجمع المهنيين السودانيين، وحلفاءه بقوي الحرية والتغيير، بتصعيد العمل الثوري ضد المجلس العسكري الانتقالي، ودعا المواطنين للخروج في مواكب 30 يونيو حدادا على ارواح الشهداء وتسليم السلطة المدنية. 
وحمل، المجلس، مسؤولية اي عنف تمارسه اجهزته الأمنية، ضد المتظاهرين السلميين، وقال التجمع إن زمن وَمسارات المواكب ستحدد لاحقا لدواعي امنية.
ورفض عضو التجمع إسماعيل تاج، خلال مؤتمر صحفي عقده المهنيين يوم الاثنين بالخرطوم، دعوة المجلس العسكري بالتنازل عن نسبة 67٪ المخصصة لتحالف الحرية في مقاعد المجلس التشريعي والتي تم الاتفاق عليه في وقت سابق، ووصف مطالبات العسكري للتحالف بالتنازل بأنها نوع من التسويف وتطويل الازمة وأفتعال خلافات لم تكن موجودة من قبل وتسآءل لماذا لايتنازل العسكر واين كانوا هم قبل السادس من أبريل. 
وقال تاج  ردا على نية العسكري، تشكيل حكومة، بأنه يسعى لخلق حواضن تسبح بحمده وتعمل على أن يكون الآمر والناهي واضفاء صبغة شرعية عليه.
وأكد عدم ممانعة التجمع قبول مبادرة موحدة في اشارة الي دمج المبادرتين الاثيوبية والاتحاد الأفريقي، طالما تتوافق مع إعلان الحرية والتغيير وتصب في مصلحة الحكومة المدنية. 
وقال تاج في رده على الصحفيين، ان التجمع لم يتلق اي اتصال من وزير الخارجية الاريتري الذي وصل البلاد امس، وقال إذا كان الاريتري يحمل مبادرة جديدة فلابد ان تصب في الأثيوبية بدلا عن تشتيت الجهود. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق