أخبار

نظام المخلوع حاكم أسرى حرب كتجار سلاح ومقتل البعض في السجن الحربي

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الخرطوم : التغيير – كشفت مصادر موثوقة “للتغيير” عن وجود اكثر من عشرين من منسوبي الحركات المسلحة، بالسجون، لم يعترف نظام المخلوع عمر البشير، بهم _ كاسري حرب_ وحاكمهم، بتهمة حيازة السلاح التي تتراوح عقوبتها ما بين 10_15 عاما، وفقا لمحاكم جرائم دارفور، .

وافادت المصادر   باستقرار اسرى حركتي جيش تحرير السودان والمجلس الانتقالي البالغ عددهم 235 اسيرا، الذين افرج عنهم المجلس العسكري، في منازل بمدينة البستان الواقعة غرب امدرمان، الي حين ترتيب أوضاعهم.

ووفقا لتلك المصادر فقد أصيب مابين خمسة الي سبعة منهم بمرض السل نتيجة لسوء التغذية، توفي منهم 2، كما توفي 2 بالتعذيب في السجن الحربي.

وأكدت المصادر بأن الأسري عانوا خلال حبسهم في السجن الحربي الذي استمر لمدة ستة أشهر قبل أن يرحلوا بعد ذلك إلى سجن الهدي بامدرمان، وسمح لهم في السجن الحربي بالاستحمام ثلاث مرات طيلة الستة أشهر اي بمعدل مرة واحدة كل شهرين، اما بخصوص الوجبات فقد كانت توزع عليهم قطعتي خبز في اليوم واحدة صباحا وأخرى مساءا

وتم القبض على الأسرى _ الذين افرج عنهم في وقت لاحق_ في السابع عشر من مايو 2017م في الحدود مع دولة جنوب السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى