أخبار

أسرار محاولات جهاز الأمن والمخابرات للسيطرة على الانترنيت

التغيير: الخرطوم – كشف خبراء اتصالات عن محاولات المجلس العسكري للسيطرة على الانترنيت عن طريق احدى الوحدات،  التي ندار بواسطة جهاز الأمن والمخابرات باعتماد شبكة داخلية تربط ما بين الشركات والسيطرة على المخارج التي تنقل المعلومات من والى الشبكة العالمية.

وأكدت المصادر ” للتغيير الإلكترونية” أن الفكرة هي الاستعاضة عن الإنترنت بما يسمى شبكة داخلية سودانية محلية (أو إنترانت Intranet)، تنتهى أسماء النطاقات domain names فيها ب sd بدلا من com أو net” وقالت ”  الفكرة هي ألا يتمكن أحد من أن يتصفح إلا المواقع الموجودة في السودان، وبالتالي لن يستطيع أن يستخدم محركات البحث المعروفة مثل Google. وكذلك لن تستطيع أن ترسل إيميل خارج السودان ” ورأت أن ”  المجلس يخشى على نفسه من افتضاح أمر الجرائم والمذابح التي ارتكبها”  ويسعى  جهاز الأمن والمخابرات للسيطرة على شبكة الانترنيت عبر جهاز تنظيم الإتصالات والبريد “الهيئة القومية للاتصالات سابقاً”بتوجيه الشركات واصدار  الأوامر مثلما حدث في الثالث من يونيو الماضي عقب ارتكاب مجزرة القيادة العامة.  لكن محكمة ادارية رفضت قرار قطع الانترنيت وأمرت الشركات بتقديم خدماتها للجمهور الى حين البت في الشكوى المقدمة من الجمعية السودانية لحماية المستهلك.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى