أخبار

الحرية والتغيير تؤكد انها تدرس “الإعلان” ولديها ملاحظات حوله

الخرطوم (التغيير) – قالت قوى إعلان الحرية والتغيير أنها تسلمت يوم الجمعة مسودة (الإعلان الدستوري) وان لديها العديد من الملاحظات عليها.

وأشارت (الحرية والتغيير) في بيان صادر يوم السبت ان الوثيقة تخضع للدراسة وسط مكوناتها “و سيلتئم اجتماع مشترك لوفدي التفاوض لنقاش النقاط العالقة المتبقية وحسمها تمهيداً للتوقيع على الاتفاق النهائي ونقل السلطة لسلطة مدنية إنتقالية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير”.

ويدور جدل في مواقع التواصل الإجتماعي عن منح مسودة (الإعلان الدستوري) حصانة لاعضاء مجلس السيادة من المحاكمة طوال فترة المجلس.

وفي سياق متصل، قال تجمع المهنيين السودانيين، إن مسودة الاعلان الدستوري “غير نهائية”، وغير مطروحة للتوقيع النهائي بشكلها الحالي.

واوضح التجمع في تعميم صحفي أنه شرع منذ مساء الجمعة “في دراسة الوثيقة وإبداء عدد من الملاحظات المُهمة، بجانب الاعتراضات على بعض نقاطها، وسيتم صياغة هذه الملاحظات بالشكل القانوني، ومن ثم تسليمها في اجتماع يوم الأحد 14 يوليو للشركاء في قوى الحرية والتغيير للاتفاق على موقف مشترك بشأن الوثيقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى