أخباراخبار مستمرة

اختفاء (150) الف دولار من خزينة برلمان ابراهيم احمد عمر وهروب سكرتيره

البرلمان :التغيير

علمت “التغيير” من مصادر موثوقة عن اختفاء مبلغ 150 الف دولار، من خزينة رئيس البرلمان المحلول إبراهيم أحمد عمر وهروب سكرتيره الشخصي إلى فرنسا لتورطه في قضية اغتيال طالب بجامعة الخرطوم.

وكان احمد عمر، قد وضع تحت الإقامة الجبرية بمنزله بامدرمان، بعد عودته مباشرة من الدوحة عقب سقوط النظام. وطالب بالسماح لسكرتيره الشخصي ومدير مكتبه بإحضار متعلقاته الشخصية من المكتب.

وحسب المصادر، فإنه اتضح خلو الخزانة من اي مبلغ مالي ولاعلم لاحد بمن كان سببا في اختفاءها. 

و بمساعدة من أحمد عمر استوعب الماحي سعد الماحي خريج كلية الآداب جامعة الخرطوم، سكرتيرا شخصيا لرئيس البرلمان المحلول، في الدرجة السابعة بدلا من التاسعة مدخل الخدمة لتعيين الخريجين الجدد، وسلم سيارة كامري مؤجرة بمبلغ 1500 جنيه في اليوم يتحملها البرلمان. 

ووفقا لذات المصادر فإن الماحي متورط في مقتل الطالب عبد الله محمد آدم بحر الدين بجامعة الخرطوم أثناء فترة دراسته، لذلك بعد سقوط النظام قرر الهروب الي خارج السودان، فيما غادر مدير مكتب احمد عمر الي أمريكا، وتمتع هو الاخر بمزايا السفر، وصرف النثريات بالعملات الصعبة فضلا عن السيارة اللاندكروز التي كان يقودها. 

ويُعدّ إبراهيم احمد عمر ضمن القيادات التاريخية للحركة الاسلامية التي تحكم السودان منذ العام 1989.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق