أخبار

(التغيير) تنشر تفاصيل التوافق بين مكونات (الحرية والتغيير) على وثيقة المرحلة الانتقالية

اديس ابابا (التغيير) – توصلت مكونات إعلان (الحرية والتغيير) خلال مشاوراتها بالعاصمة الاثيوبية نهار اليوم

الاثنين إلى اتفاق بينها على ترتيبات المرحلة القادمة يتضمن إبرام اتفاق سلام شامل في مدة اقصاها (6) أشهر من تاريخ تشكيل مجلس الوزراء.

ووفقاً لمسودة الوثيقة التي من المتوقع ان يتم الاتفاق النهائي حولها في الساعات القادمة بين مكونات (الحرية والتغيير) و (الجبهة الثورية) فقد تم التشديد على ضرورة ان لايتعارض الاتفاق المتوقع الوصول اليه في الخرطوم مع محادثات ومخرجات اتفاق السلام.

وتنص الوثيقة على هيكلة القوات النظامية وتشكيل وتكوين مجالس السيادة والوزراء والتشريعي وفق شروط اتفاق السلام الذي سيبرم بين السلطة الانتقالية والجبهة الثورية.

وكان الطرفان قد انخرطا منذ السبت في إجتماعات ناقشت نقاط الخلاف بينهما. وأفادت مصادر (التغيير) عن تجاوز نقاط خلاف بينها مطالبة الجبهة الثورية بحضور قادة الكتل والاحزاب التي لم تُشارك في الإجتماع ومن أبرزهم الصادق المهدي ومحمد مختار الخطيب وعمر الدقير، ووضع التنظيمات السياسية المنضوية تحت الجبهة الثورية.

وتُختتم الإجتماعات بجلسة تنعقد مساء اليوم الاثنين ومن المتوقع ان يتم اضافة عبارات تضمن مشاركة الحركات المسلحة الاخرى (الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز آدم الحلو و حركة عبدالواحد) ليتم بعدها إعلان الاتفاق على الوثيقة.

ومن المتوقع ان يعقد وفد من المشاركين في الإجتماع لقاءً مع الوسيط الاثيوبي.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى