أخباراخبار مستمرة

تكهنات قطع الإنترنت تُثير الإرباك في الشوارع

الخرطوم :التغيير

تفاجأت الساحة السياسية امس، بتقارير اخبارية تتحدث عن تقدم المستشار القانوني  لرئاسة الجمهورية، حيدر أحمد عبد الله،  بطعن لدى محكمة الخرطوم الجزئية، يطالب  بإلغاء قرار عودة خدمات الإنترنت

وشرع بعدها الناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي في تداول، تطبيق FireChat، للمراسلات الفورية الذي لايحتاج استخدامه الي انترنت تحسبا لانقطاع الخدمة وأكد الناشطين ان التطبيق يتحول لشبكة تواصل بديلة

فيما اتجه قانونيين لاتخاذ الإجراءات المطلوبة واكد المحامي حسن عبد العظيم “للتغيير” انه في انتظار رد المحكمة على الطعن الذي دفعت به ما يسمى برئاسة الجمهورية، ضد قرار إعادة الانترنت والمنتظر غدا الثلاثاء. 

وأشار المحامي الي تقدمه بطلب لوزارة العدل، بخصوص التفويض الذي منحته الوزارة، لتلك الجهة لتحريك الطعن مع العلم انها جهة غير موجودة حيث تعرضت للحل بعد سقوط النظام

وأستبعد موظف بشركة اتصال فضل حجب هويته، انقطاع الإنترنت وأكد أن الشركات تكبدت خسائر فادحة في الفترة التي حجبت فيها الخدمة ولم تتلقى تعويضا حتى الان حيث قدرت الخسائر ب45 مليون دولار يوميا، مع العلم انها شركات تجارية ربحية، وبعضها ذا مكونات اجنبية ولم يستبعد ان يكون خيار المقاضاة حاضرا حال اقدم المجلس على تلك الخطوة

 وكانت شركة الاتصالات زين، قد شرعت بعد إعادة الخدمة في تعويض مشتركيها، بباقة إلاشتراك الأخير كاملة قبل إنقطاع خدمة الإنترنت عقب مجرزة التاسع والعشرين من رمضان.

واعتبر القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد وداعة، أن طعن المجلس ضد قرار إعادة النت ربما خطوة لقطع الطريق امام التعويضات الضخمة التي ستطالب بها شركات الاتصالات وأستبعد في حديث “للتغيير” ان يكون للأمر صلة بالأحداث الدامية التي جرت في السوكي امس.

وقال وداعة : المحكمة لم تبت بعد في الطعن و نحن في انتظار رد القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق