أخباراخبار مستمرة

غياب قوى الإجماع الوطني عن التفاوض السوداني والتوقيع دون اعلان دستوري

الخرطوم -شوقي عبد العظيم  – وقعت قوى التغيير والمجلس العسكري صباح اليوم الخميس على الاتفاق السياسي بالحرف الأولى على أن يتم التوقيع النهائي على الاتفاق بعد التوافقعلى الإعلان الدستوري الذي لم تتم مناقشته خلال جلسات التفاوض الأخيرة

وقالت مصادر مطلعة للتغيير أن قوى الإجماع الوطني غابت عن جلسات التفاوض التي انطلقت مساء الثلاثاء واستمرت إلى صياح اليوم >وقال مصدر من كتلة قوى الإجماع الوطني أنهم تقدموا بروئية تتلخص في تقديم ملاحظات مكتوبة وأن لا يتم التفاوض إلا بعد رد من المجلس  وقالت المصادر أن كتلة المجتمع المدني لم تشارك كذلك في المفاوضات رغم وحود ممثل لها فضل البقاء خارج القاعة

وقال إبراهيم الأمين ان هنالك وثيقتان وثيقة الاعلان السياسي ووثيقة الدستور وتم الاتفاق على التوقيع المبدئي بالأحرف الأولى على الإعلان السياسي الوثيقة الدستورية ستناقش في يوم الجمعة الرابعة عصرا ووقع عن قوى اعلان الحرية والتغيير أحمد ربيع بينما وقع عن المجلس العسكري محمد حمدان دلقو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق