أخباراخبار مستمرة

المؤتمر السوداني يغلق باب التكهنات.. الدقير لن يكون رئيساً للانتقالية

أعلن حزب المؤتمر السوداني رسمياً عدم  قبول ترشيح رئيسه عمر الدقير، رئيساً لوزراء المرحلة الإنتقالية، وأكد أن الحزب لن يشارك بأي عضو من أعضائه في مجلسي السيادة والوزراء، داعياً إلى الابتعاد عن المحاصصات الحزبية.

وقطع حزب المؤتمر السوداني الطريق أمام التسريبات التي أشارت الى ترشيح رئيسه عمر الدقير، لرئاسة حكومة المرحلة الانتقالية . و تصاعدت مؤخراً قضية ترشيح رئيس الحزب عمر الدقير لموقع رئيس وزراء الحكومة الإنتقالية،  و قال بيان أصدره الحزب يوم أمس، “هذا الترشيح جاء نتيجة لثقة غالية أولتنا لها قطاعات عديدة من الشعب السوداني” وأضاف ”  إننا في حزب المؤتمر السوداني ومع عميق تقديرنا لكل من دفع بهذا الترشيح ولكننا نؤكد أن الحزب لن يدفع بأي من عضويته لأي موقع في مجلسي السيادة والوزراء” ودعا الى  ” النأي عن أي شكل من أشكال المحاصصات الحزبية التي تحرف الثورة عن مسارها وتحولها لمحض تسابق على الكراسي” . وقال الناطق باسم الحزب محمد حسن عربي، ” كنا نتلق يوميا عشرات الطلبات للدفع بالدقير رئيسا للوزراء فى الفترة الانتقالية ، ولكن لم نتردد مطلقا فى الموافقة على حكومة الكفاءات المستقلة لاعتبارات وطنية ولان قناعة حزبنا أن الفترة الانتقالية يجب أن تقوم علي قاعدة واسعة من التراضى الوطني حول السياسات و الأشخاص” ورأى ” ان اي حزب ديمقراطي يجب الا يتحمل عبء الحكومات الانتقالية ، لذلك قررنا عدم ترشيح الدقير ”

وناشد المؤتمر السوداني ”  رفاقه  قوى الحرية والتغيير على الإسراع في الفراغ من مهمة التوافق حول مرشحيها في هياكل السلطة الإنتقالية من كفاءات وطنية قوية ذات مواقف بينة وواضحة تنجز مهام الثورة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق