أخبار

الحرية والتغيير ترفض تحقيق النائب العام وتتهمه “بالمشاركة في اجتماع الفض”

الخرطوم :التغيير

اعلن تحالف قوى الحرية والتغيير رفضه القاطع، لنتائج التحقيق الخاصة بفض اعتصام القيادة العامة صبيحة الثالث من يونيو، التي أعلنت عنها النيابة اليوم السبت.
واعتبر التحالف ان النائب العام نفسه الذي شكل لجنة التحقيق غير محايد، لكون اسمه ورد ضمن الجهات التي تم استشارتها بشان فض الاعتصام إلى جانب رئيس القضاء، كما جاء علي لسان احد أعضاء المجلس العسكرى الانتقالى. 
وقال القيادي بالتحالف المعز حضرة المحامي لـ”التغيير” أن الحل يكمن في تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة، والتي كانت واحدة من ضمن بنود الاتفاق السياسي الذي وقع بين التحالف والمجلس، لافتا الي ان قانون التحقيقات للنائب العام لسنة 1954م تمنحه الحق في تكوين لجان مستقلة خارج النيابة العامة، كلجنة دفع الله الحاج يوسف التي شكلها الرئيس المخلوع بخصوص دارفور.
وأوضح حضرة ان ما جاء بتقرير النيابة العامة مخالف لما هو موجود في الواقع من شهادات شهود العيان ومقاطع الفيديوهات وقال من المخجل سماع 29 شاهدا فقط عن المجزرة التي تمت. وأضاف ان لم نكن متساهلين فيجب الاستماع لالاف الشهود  عن الكيفية التي تم بها فض الاعتصام والقتل بدم بارد لمئات المعتصمين. ووفقاً لحضرة يتعارض التقرير مع عدد الوفيات والمفقودين ومن وجدوا في المصحات العقلية فاقدين للعقل والجثث مجهولة الهوية والتي وجدت بعضها  مدفونة في مدينة (جبرة) فضلا عن أميرة حميدان التي كانت مفقودة من ارض الاعتصام، ووجدت مقتولة ودفنت بدون اخطار أسرتها.

وراي حضرة ان ماورد من جملة على لسان رئيس لجنة التحقيق فتح الرحمن سعيد بأن التحقيق مستمر، هدم كل ما ذكره وتسآءل لما العجلة ولماذا لايكتمل التحقيق بشكل نهائي لنصل لمعرفة الجهة التي قامت بفض الاعتصام وقتل المعتصمين. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى