أخبار

التغيير تكشف تفاصيل جديدة حول أسرار وكواليس إتفاق أديس ابابا

اديس ابابا (التغيير) – تحصلت (التغيير) على تفاصيل الإتفاق الذي وقعته الجبهة الثورية مع مكونات قوى (الحرية والتغيير) في العاصمة الاثيوبية الاسبوع الماضي.

ويقضي الإتفاق – الذي لم يتم نشر تفاصيله – التوافق على ترشيح رئيس الوزراء وتاجيل تشكيل الحكومة إلى حين التوصل لإتفاق مع الحركات المسلحة. وتسمية مفوضية للسلام وفتح وثيقة الإعلان السياسي للنقاش.

واعطى الإتفاق مقعدين في المجلس السيادي ومواقع تنفيذية رئيسة للجبهة الثورية.

وجرى خلال المفاوضات التي أستغرقت أسبوعين إقتراح هيكل جديد للحرية والتغيير من المتوقع أن تحصل فيه الجبهة الثورية على (6) مقاعد في المجلس المركزي (يتكون من 36 عضواً) و (3) مقاعد في المكتب التنفيذي (يتكون من 18 عضوا).

وعن كواليس المفاوضات التي استغرقت ايام طويلة كشف مصدر لـ(التغيير) أن السبب يعود إلى غياب الجبهة الثورية عن المشاركة في الكثير من القرارات التي كانت تتخذ في الخرطوم وإعادة التفاوض حولها من جديد “بعض الاحزاب كانت قد قطعت شوط في مشاورات تشكيل الحكومة والتفاوض مع المجلس العسكري والآن تم تصحيح الوضع”.

وكشف المصدر ان المفاوضات كانت في الغالب تتم عبر لجنة من خمسة أعضاء من كل طرف مع فترات توقف مستمرة للرجوع والتشاور مع الكتل والاحزاب.

وكانت قوى الحرية والتغيير وضمنها الجبهة الثورية قد اعلنت فجر يوم الخميس في أديس أبابا توصلها لاتفاق بشأن التحديات التي يواجهها السودان بعد نقاش على مدى أيام لملفات كبرى تهم السودانيين وعلى رأسها الانتقال لحكم ديمقراطي في أسرع وقت، وتوفير الحياة الكريمة للشعب السوداني.

وقالا في بيان إنهما اتفقا على الإسراع في تشكيل السلطة المدنية الانتقالية، على أن تكون أولى مهامها تحقيق اتفاق سلام شامل يبدأ بإجراءات تمهيدية عاجلة تخلق المناخ الملائم للسلام. كما تمت صياغة رؤية موحدة حول الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري مستجيبة لتطلعات الجماهير.

وكان الحزب الشيوعي قد أعلن رفض “الاتفاقات الجزئية الممهدة إلى محاصصات ووظائف تعيد إنتاج الحرب بشكل أعمق من السابق. وأوضح بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب، أن “ما يحدث من مفاوضات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، شأن يخص المشاركين فيه، وأن الجبهة الثورية جزء من تحالف نداء السودان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق