أخباراخبار مستمرة

واشنطن تطالب البرهان بتحقيق مستقل حول العنف

مساعد وزير الخارجية الأمريكي يؤكد شراكة بلاده في سلام السودان

التغيير: أ.ش. أ – أكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل أن بلاده والمجتمع الدولي يدعمان “التحول الديمقراطي” في السودان.والتقى هيل في الخرطوم اليوم رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، وقيادات في قوى “الحرية والتغيير”، وممثلين لمنظمات المجتمع المدني.

وقال هيل، في مؤتمر صحفي عقد في السفارة السودانية في الخرطوم، إن أمريكا تقف خلال المرحلة الانتقالية، إلى جانب الشعب السوداني، موضحا أن واشنطن مهتمة بمساعدة شعب السودان، لجعل المرحلة الانتقالية تمضي قدما بشكل شرعي كما يريد الشعب. وأشار إلى أنه استمع إلى التزامات قوية من كل الأطراف لإنجاح الفترة الانتقالية، وأنه ستكون هناك مسؤولية ومحاسبة، لافتا إلى أن الولايات المتحدة شريك ثابت في تحقيق السلام والتطور في السودان.

وأشاد بتوقيع المجلس العسكري و “الإعلان والتغيير”، بالأحرف الأولى، على الإعلام الدستوري الأحد الماضي، لكنه أضاف أن السودان ما يزال مدرجا على قامة “الدول الراية للإرهاب”. وطالب المسؤول الأمريكي بإجراء تحقيق مستقل بخصوص أعمال العنف التي شهدها السودان وومحاسبة المتورطين فيها.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق