أخباراخبار مستمرة

صحفيو (الجريدة) يضربون احتجاجا على فصل زملائهم

الخرطوم :التغيير 
اعلن الصحفيين والمصممين بصحيفة الجريدة اليومية ، الإضراب عن العمل لمدة يومين اعتبارا من امس السبت، احتجاجا على فصل اثنين من زملائهم، واتخاذ اجراءات تعسفية، كرد فعل على مطالبهم بتحسين بيئة العمل وزيادة الرواتب. 
وقال العاملين المضربين بالصحيفة في بيان اطلعت عليه “التغيير”، ان الصحافيون والصحافيات والمصممون والمصححون في القسم الفني، العاملون في (الجريدة) ظلوا يعملون في ظروف بالغة القسوة، وبعزيمة لا تلين، وإرادة لا تنكسر، يخدمون قضايا الحرية والسلام والعدالة، ويعملون في صمتٍ لانتزاع حقوق الإنسان وسيادة حكم القانون بقناعة راسخة، دون أن توقفهم الأعذار عن أداء الواجب الصحفي المقدس، حتى صارت (الجريدة) في طليعة الصحف التي ينتظرها القراء لمصداقيتها العالية. 
وأشار البيان الى ان العاملين بالصحيفة كانوا على أمل أن تتحقّق تطلعاتهم بعد سنوات طويلة من الصبر، واعتبروا ان الإدارة تأخرت كثيرا في انصافهم وبعد أن طفح الكيل، تقدّموا بجملة من المطالب لتحسين بيئة العمل المتردّية وزيادة الرواتب الضئيلة، إلا انها قوبلت بردود أفعال لا تتناسب مع مؤسسة ترفع شعارات الديمقراطية والقيم النبيلة. 
وكشف البيان عن فصل صحفيين “صحافية وصحافي” عن العمل، وتوجيه إنذارات لعدد من الزميلات والزملاء وتهديدهم بالفصل. 
وقال البيان ان الإجراءات التعسفية، تمت كرد فعل على مطالب بتحسين بيئة العمل وزيادة الرواتب، وهذا لا يليق بمؤسسة تدعي الدفاع عن حقوق المظلومين، وهي تمارس الانتهاكات والظلم كسلوك مستديم. وآخر ما قامت به تجاه  مطالب العاملين؛ أن أحضرت الإدارة موظفتين من مكتب العمل، وطلبت إحداهما من المدير الإداري لـ (الجريدة) تجهيز قائمة لفصل المُضربين.
واعلن العاملين بالصحيفة رفضهم التعامل مع مطالبهم بردود الأفعال، وطالبوا بالنظر إليها في إطارها الموضوعي، وإعادة المفصولين فورا الي العمل،  والإضراب عن العمل لمدة يومين، اعتباراً من أمس، على أن يُرفع الإضراب في اليوم الثالث، ويتواصل بعده إلى حين تحقيق المطالب بجانب  الغاء الإجراءات كافة، التي صدرت كردة فعل في مواجهة زملاء وزميلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق