أخبار

قنابل السودان : القوى المدنية تشكك في السنهوري تطعن في ترشيح مدني

التجمع يؤكد أن ترشيح مدني جاء من قبل الإتحاديين وقوى الإحماع.

 

 

الخرطوم :التغيير- علمت “التغيير الإلكترونية” أن تجمع القوى المدنية قدم طعنا مسببا لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ضد ترشيح ابتسام سنهوري الريح، المرشحة لمنصب وزير العدل و اعتبار تسمية مدني عباس مدني، لمنصب وزارة مجلس الوزراء  بأنه غير مناسب

و أكدت مصادر  “التغيير” ان تجمع القوى المدنية لم يرشح مدني، الذي ينتمي إليه، وكشفت أن كتلة الحزب الاتحادي المعارض بقيادة عضو وفد التفاوض ايمن خالد نمر، والاجماع الوطني بقيادة علي الريح هي التي  دفعت باسم مدني عباس مدتي، ، وأكد مصدر من داخل قوي الحرية والتغيير “ان تجمع القوى المدنية قدم طعناً مباشراً ضد السنهوري في اجتماع المجلس المركزي لضعفها وللأخطاء لثغرات الفادحة في الوثيقة الدستورية”

و كانت السنهوري، أستاذة القانون بجامعة الخرطوم، واحدةً من الشخصيات التي اعتمدت عليها قوي الحرية والتغيير في المسائل القانونية، وكانت كذلك ضمن الفريق الفني الذي صاغ الإعلان الدستوري.

وقال المصدر ان مجموعة من القوى المدنية تمكنت من الطعن ضد سنهوري، لدى رئيس مجلس الوزراء, ويتنافس مع سنهوري، على منصب وزير العدل كل من دكتور عثمان محمد الحسن حاج علي، ودكتور محمد عبد السلام الازيرق، أما وزارة مجلس الوزراء فقد  تم ترشيح مدني عباس مدني، أبوبكر حسن الباشا، واسماعيل محمد علي وادي.

إلى ذلك كشف المصدر أن ثلاثة مرشحين لوزارات مختلفة باتوا هم الأقرب الى نيل ثقة رئيس الوزراء، وأشارت الى أسماء فيصل محمد صالح، أكثر المرشحين حظوظاً لتولي منصب مدير مجلس الإعلام، وإبراهيم البدوي، لتولي وزارة المالية، وأكرم على التوم، المرشح لوزارة الصحة. ولفت المصدر ان الجهة المعنية بقبول الطعون ضد المرشحين.، ستنظر في اي طعن مسبب و مدعوم بالمستندات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق