أخبار

المهنيين يتمسك بمرشحه للإعلام منافسا لفيصل محمد صالح

الخرطوم :التغيير

أفادت مصادر مطلعة “التغيير” بأن لجنة الترشيحات بتحالف قوي الحرية والتغيير، ستدرج اسم الدكتور فتح الرحمن محجوب، مرشح تجمع المهنيين السودانيين لمجلس الإعلام، والذي ابعد اسمه من القوائم النهائية التي سلمت لرئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، تمهيدا لالحاقه بالترشيحات الوزارية. 

وتفاجا التجمع باعتماد لجنة الترشيحات اسم وليد علي أحمد خليفة، مرشح التجمع الاحتياطي، في القائمة النهائية وبررت اللجنة استبعاد محجوب، لانها لم تجد مع الترشيح سيرة ذاتية. 
وعلمت “التغيير” أن التجمع مد اللجنة بسيرة محجوب استاذ الإعلام بجامعة الخرطوم، تمهيدا لالحاقه بالترشيحات الوزارية. 
في وقت شن نشطاء بمنصات التواصل الاجتماعي هجوم عنيف على، وليد احمد خليفة الاستاذ بكلية الإعلام جامعة الخرطوم واتهمه خريجين من الجامعة بالانتماء للحزب البائد، وتورطه في سلوكيات لا أخلاقية مع الطالبات، ونشر المعارضين لترشيح وليد حديث منسوب لزميله دكتور وجدي كامل يتهمه بالتسبب في فصله من الجامعة بعد غياب عام و45 يوم بينما القرار اتخذ من قبل المدير الذي طبق لائحة الغياب. إلا أن زملاء دراسة انبروا لتلك الاتهامات واعتبروها حملة تشويه ضارية واغتيال شخصية بهدف اقصائه من المنصب.
ووفقا لمتايعات “التغيير” فان وليد رغم استيائه من ما اثير حوله الا انه لم يرفض وجوده كمرشح احتياطي في قائمة التجمع الي جانب محجوب. 
وفي ذات السياق دفع ناشطين سياسيين وصحفيين بمذكرة الي حمدوك والمجلس  القيادي لقوى الحرية والتغيير، بهدف الدفع بملحق لتغطية النواقص في الترشيحات الوزارية ان كان ممكناً في حال كانت هناك ملاحق لإضافتها وذلك بعد التقيُّد بالمعايير العامة.
واقترح مقدمي المذكرة وهم، البراق النذير الوراق، طلال عفيفى، ميرفت حمد النيل، حسام محمد الأمين بدوي، معاوية شداد، صيغة يُدفع من خلالها بملحق لتغطية النواقص في الترشيحات الوزارية،ابزرها العدالة في التمثيل بضمان مشاركة عادلة للنساء،  بجانب مراعاة تمثيل للأقاليم ليس بشكل جهوي أو لكفاءات مقيمة خارجه، وانما لكفاءات عاشت ونشأت في مناطق تعرضت للتهميش والتجاهل لفترات تطاولت، وهم على دراية بالمشكلات الحقيقية على الأرض وتتوفر لديهم معرفة عملية بما يمكن أن يخدم مشروع التغيير. 
ودعت المذكرة للاستفادة من القائمة الأولية من الترشيحات التي كانت موضوعة من قِبل كتل قوى الحرية والتغيير منفردة وتم استبعادها في الاجتماعات المشتركة لاحقاً. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق