أخبار

الجبهة الثورية: لقاء مرتقب بوفد من السيادي

الخرطوم : التغيير 
أعلنت الجبهة الثورية، عن لقاء مرتقب بوفد من المجلس السيادي معني بأمر السلام، ، الاسبوع القادم، وكشفت عن تفاصيل زيارة الموفد الخاص لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، لجوبا. 
وقال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس يحيى، ان موفد، حمدوك اكد للجبهة، عزم و اهتمام السلطات الانتقالية على تحقيق السلام كاولوية قصوى، و طلب تعاونها في تحقيق ذلك في اسرع وقت.
واوضح ان الجبهة  تواصل إجتماعات مجلسها القيادي في مدينة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان  لبلورة موقف تفاوضي توطئة للدخول إلى مفاوضات بهدف الوصول الي سلام عادل و شامل يخاطب جذور  المشكلة السودانية و يعالج آثار الحرب بما فيها إنهاء أسباب النزوح و اللجوء تمهيدا لعودة الملايين من النازحين و اللاجئين الي مناطقهم الأصلية، و الاتفاق علي ترتيبات أمنية فاعلة  تساهم في  اصلاح القطاع الامني و بناء جيش وطني موحد يعكس تركيبة و مصالح السودانيين جميعا، بجانب مخاطبة خصوصيات مناطق الحرب و جميع مناطق الهامش، و بناء نظام جديد قائم علي المواطنة المتساوية.
فيما دعت قيادة الجبهة الثورية في بيان متاخر من ليلة امس الجمعة، مجلسي السيادة و الوزراء الى التنفيذ الفوري لما ورد في الوثيقة الدستورية من إجراءات بناء الثقة و علي رأسها فتح الممرات الإنسانية، وإطلاق سراح الأسرى، و إلغاء الأحكام  الجائرة الصادرة في حق بعض قيادات حركات الكفاح المسلح، و إرجاع الممتلكات المصادرة، و غيرها من إجراءات بناء الثقة لخلق مناخ موات لبناء السلام.
وطالبت  كافة تنظيمات الكفاح المسلح للانضمام اليها او بالعدم التنسيق معها لخلق كتلة سياسية تعين على إعادة هيكلة الدولة السودانية وتحقيق السلام العادل الشامل القابل للاستدامة في كل ربوع البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى