أخبار

السودان: حميدتي يوقع على وثيقتين للسلام في جوبا بسبب الخلافات

الحلو يوقع منفرداً والثورية تتفق مع الخرطوم على تأجيل تشكيل التشريعي وتعيين الولاة

وقع المجلس السيادي السوداني على وثيقتي اتفاق للسلام منفصلتين مع الجبهة الثورية من جهة والحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو، من جهة أخرى نصت على مسائل أجرائية، .في وقت أتفق فيه طرفان على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي وتغيين ولاة الولايات.

وشهدت مدينة جوبا، عاصمة جنوب السودان، جولةً من المفاوضات بين وفد يمثل الحكومة بقيادة عضو مجلس السيادة الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، والجبهة الثورية بقيادة الهادي ادريس، والحركة الشعبية بقيادة الفريق عبد العزيز أدم الحلو في الفترة من التاسع الى الحادي عشر من شهر سبتمبر الجاري، وفيما خلص الاتفاق مع الحلو، على ممسائل اجرائية،  مضت وثيقة الثورية أكثر بالخوض في تفاصيل منها تأجيل تشكيل المجلس التشريعي وتعيين ولاة الولايات الى حين الاكتمال من اتفاق السلام. واتفقت الأطراف على أن تكون جوبا، مكاناً للمفاوضات في الرابع عشر من شهر أكتوبر المقبل، على أن تمتد لمدة شهرين. وعزت مصادر مطلعة توقيع وثيقتين منفصلتين بسبب رفض عبد الحلو، الدخول في الجبهة الثورية لوجود غريمية في الحركة الشعبية مالك عقار، وياسر عرمان.

نص اتفاق الجبهة الثورية والمجلس السيادي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نص اتفاق الحركة الشعبية والمجلس السيادي

تقديراً لاهتمام سعادة الفريق أول/ سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان لتحقيق السلام في السودان؛ وإدراكاً للمرحلة التاريخية التي يمر بها الشعب السوداني، وضرورة الاتفاق على السلام الدائم وإنهاء الحرب، ووقف مُعاناة اللاجئين والنازحين وإصلاح الوضع الاقتصادي في السودان؛

وتأكيداً لرغبة الطرفين الساعية إلى تحقيق تطلُّعات الشعب السوداني في السلام العادل والشامل بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة التي أسقطت نظام الإنقاذ البائد؛

 

وإلتزاماً من الطرفين بتحقيق شعارات ثورة الشعب السوداني (حرية .. سلام .. وعدالة) ودفعاً بعملية السلام كقضية استراتيجية، فإن الطرفين (الحكومة السودانية ، والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال) قد توصلا إلى تفاهُمات حول البنود الواردة في هذه الوثيقة استجابةً لرغبة الشعب السوداني في السلام الدائم والعادل.

وفقاً للاجتماعات التي انعقدت في عاصمة جنوب السودان (جوبا) في الفترة ما بين التاسع والحادي عشر من شهر سبتمبر لعام 2019م بين وفدي حكومة جمهورية السودان، والحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال برئاسة القائد/ عبدالعزيز آدم الحلو – فقد اتفق الطرفان على ما يلي :

1- بدء التفاوض برعاية حكومة جنوب السودان؛

2- إتفق الطرفان على أن تكون مدينة جوبا مقراً للتفاوض؛

 

3- إتفق الطرفان على بدء التفاوض في الرابع عشر من شهر أكتوبر 2019.

الموقِّعون :

سعادة الفريق أول/ محمد حمدان دقلو

ع/ حكومة جمهورية السودان

القائد/ عبد العزيز آدم الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال

الوساطة :

سعادة الفريق أول/ سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان

11 سبتمبر 2019

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى