أخبار

سيرة وجع القيادة والنيل.. اسرة قصي تعلن استشهاده بعد (٤) أشهر من البحث

أسرة الشهيد تؤكد تطابق نتيجة الدي ان ايه مع جثة أحد الثلاثة الغرقى

التغيير : الخرطوم – أكدت أسرة قصي حمدتو، المفقود منذ فض الاعتصام استشهاده، بناءً على نتيجة فحص الحمض النووي دي ان ايه التي تطابقت مع جثة أحد الشهداء في مشرحة مستشفى أم درمان. وعثر على الجثة ضمن ثلاثة جثث تم اغراقها في نهر النيل وتثبيتها بالكتل الخرسانية، وأعلنت الأسرة تشييع جثمان ابنها الثالثة ظهر اليوم الخميس.

وكان الشهيد قصي حمدتو، من ضمن الشباب الموجودين في ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني حتى لحظات فضه بالقوة المفرطة وقتل المئات بواسطة القوات العسكرية التي اقتحمت الاعتصام السلمي في الثالث من يونيو الماضي. وظهر قصي، و يسكن حي جبرة  بالعاصمة الخرطوم، في عدد من اللقطات التي تثبت تفاعله مع الثورة السودانية، كما ظهر في فيديو مسجل، وهو يركض جوار جسر النيل الأزرق، أثناء مداهمة القوات العسكرية والأمنية لمقر الاعتصام في الثالث من يونيو الماضي. وأجرت أسرة الشهيد قصي، فحوصات  دي ان ايه،  بعد العثور على 3 جثث في النيل  غير واضحة المعالم مقيدة بالكتل الخرسانية في يونيو الماضي أثناء حجب خدمة الإنترنت ونقلت إلى مشرحة أمدرمان  .ويؤكد مقربون من الشهيد قصي، تمتعه بالحيوية والحضور المستمر في ميدان الاعتصام، وشهامته وتشكيله خط دفاع لحماية زميلاته.

وأدرجت الأسرة ابنها  ضمن قائمة  المفقودين قسريا، بعد أن بحثت في المشارح والمستشفيات  الى حين أن أظهرت نتائج التحقيقات اليوم الخميس أن فحوصات دي ان ايه، مطابقة مع العينات المأخوذة من جثث أحد الشهداء.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق