أخبار

لجان مقاومة “الخرطوم” تكشف عن تحول مدارس إلى أوكار لـ”كتائب الظل”

الخرطوم (التغيير)- كشفت لجان مقاومة الخرطوم وسط عن تجاوزات في المدارس التي تم تجفيف عدد منها وإهمال صيانة البعض الآخر إلى جانب تخصيص مدارس لأجهزة أمنية ومنظمات وواجهات تتبع لحزب المؤتمر الوطني البائد.

وقال عضو لجان المقاومة عمر لـ(التغيير) “وجدنا مدارس مجففة خصصت لمنظمة للأيتام والأرامل وجمعيات قرآن كريم وهي في الأصل واجهات للمؤتمر الوطني”.

وشهدت منطقة الخرطوم وسط تجفيف لعدد من المدارس دون أسباب واضحة على الرغم من تكدس الطلاب في المدارس.

ومن بين المدارس المجففة مدرسة الخرطوم جنوب المتوسطة ويتم شغلها حاليا من قبل جهة أمنية ونقابة المعلمين وجمعية القرآن الكريم. وتشغل المحلية و المنظمة الوطنية للايتام والارامل مدرسة الشيخ محمد أحمد ابو العزائم ويستغل النشاط الطلابي مدرسة رقية سالم الاساسية للبنات بعد تجفيفها كما تستغل جمعية القرآن الكريم مدرسة الزهراء بنات.

وقالت مصادر لـ(التغيير) أن المدارس المجففة تستغلها منظمات وجمعيات قرآن كريم ووحدات جهادية وأمنية وهي في الأصل واجهات للمؤتمر الوطني يعمل من خلالها على مراقبة المواطنين في الأحياء.

وكان نائب الرئيس المخلوع والمعتقل حاليا في سجن كوبر، علي عثمان محمد طه، قد أشار صراحة إلى هذه المجموعات في مقابلة تلفزيونية شهيرة له وسماها “كتائب الظل” وأكد قدرتها على تسيير دولاب الدولة.

وقالت لجان المقاومة في الخرطوم وسط أن إدارة التعليم في المنطقة كشفت عن تجاوزات كبيرة في استثمار عقارات التعليم وأنهم لا علم لهم بعوائد الإجارات والاستثمارات في المدارس وأن مواردها تورد عند جهة غير معلومة.

ومن بين الاستثمارات في منطقة الخرطوم وسط التي رصدتها لجان المقاومة (15) محل تجاري بمدرسة الديوم الثانوية  تم تشييدها كوقف للمدرسة من قبل رجل احسان إلا أن إدارة المدرسة لا تعلم الجهة التي تتحصل الايجار. ويشتمل سور مدرسة عبدالله بن رواحة على عدد كبير من المحلات التجارية ومسجد ومقر لمنظمة خيرية ولا تستفيد المدرسة من موارد الاستثمارات.

وقررت لجان المقاومة بالخرطوم وسط تسيير موكب اليوم الأحد إلى مكاتب التعليم بالمحلية مطالبة بعودة المدارس للعمل وتحسين بيئة التعليم والكشف عن المتسببين في ضياع الأموال التي تم تخصيصها لصيانة المدارس في السابق وإخراج المنظمات وجمعيات القرآن الكريم والقوات الأمنية من المدارس ومراجعة الاستثمارات في المؤسسات التعليمية وتوجيهها بطرق صحيحة.

ومن المقرر أن تبدأ المواكب في الساعة الثانية عشر على أن تبلغ مكاتب التعليم عند الساعة الواحدة ظهرا .

وستكون هناك مخاطبات من أعضاء لجان المقاومة وستسلم مذكرة لمكتب التعليم تتضمن المطالبات ومتابعة تنفيذها.

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق